القائمة الرئيسية

الصفحات

أخبار الكتب

خواطر | كلمات رائعة في فن الكبرياء و الحياة


خواطر | كلمات رائعة في فن الكبرياء و الحياة

خواطر:  رسالة إلى مجهول (  تمزق القلب )


 تمزق القلب من شدة الألم الذي لم يكن في الحسبان من قبل أعز الناس

تمزق القلب من خلال هذا العالم الذي لا رحمة فيه ولا شفقة

تجرد من كل شيء جميل

تحطم و أصبح غبارا تلعب به الرياح كيفما تشاء معلنة نهاية الموسم

الكاتب (ة) :   Mée Lîçę   الاهداء :   روح راحلة ❤

خواطر: ما يخفيه كبريائي (اخر مرة )


ليس في الحب اخر مرة .. مجرد كلامك هنا هذا يعني انها لم تكن الاخيرة .. انه يتكرر كما اﻷنفاس ، يتلبسنا كأنه جزء منا ، نتلبسه كأنه جلد ، لا يعنيه الزمن و لا تهلكه اﻷيام ، ليس اﻷعمى من يحب بل الحب ذاته أعمى ، انه يتخبط الجميع ، يصطدم بكل اﻷشياء من حوله .. قلبي يدق اﻷن و لكن الاختلاف انه يدق بوتيرة اقل و ببرود اكثر  كنت انت سببها بكبريائك الجامح و ربما نصائح صديقاتك ........

و لكنها دقات اكثر عمقا لذلك لن تسمعيها الا اذا احسست بذلك القبل القاسي الذي اعدت له الحياة حينما رمة كل الاسلحة على اﻷرض

لن تسمعي تلك النبضات اذا بقيت فقط من حولي .. اريدك داخلي .. داخل ذلك القلب الللعين الذي لم يحب مرة واحدة في حياته .. ذلك القلب الممتلئ عن اخره بالمشاعر ... ذلك القلب الذي تقتربين من ان تفتحيه و لكني أخافك ان تستسلمي .... فقط قليلا من الشجاعة هذه المرة و لن تندمي  .............

الكاتب(ة) :   : Mohamed Abdelhakim Hacine   الاهداء :  للجميع

خواطر: متنا ( لا يوجد جنازة لاخلاقنا )



لقد متنا و ان كانت الروح في الجسد و لكن قلوبنا ماتت و عواطفنا و أحاسيسنا تحجرت ؛

متنا و نحن على قيد الحياة ...

نرى الكوارث و مصائب و نبتسم و كأن هؤلاء ليسوا بشر ....

نسمع غرائب و عجائب عن جحود الابناء و نصمت .....

نشاهد الصغير و هو لا يحترم الكبير بل يهينه و نضحك ...

و نرى البنت الصغيرة تهين والدتها و تسخر منها و نصمت....

لقد متنا حين دفنا أخلاقنا ....حين أصبحت أخلاق السيئة طبيعتنا ....

متنا حين أصبح الدين أخر شئ عندنا ؛حين تنفسنا الحرام ....

متنا و لا يوجد جنازة لاخلاقنا.

الكاتب(ة) :       Mojibat Rahman   الاهداء :  للجميع

أعزائي الكرام ليكن في علمكم جميعا . يحق لكل عضو أن ينشر كتاباته سواء كانت شعر ، قصة أو خواطر ..ومن يريد ذلك يرسل كتاباته على Émail التالي :
books.3amid@gmail.com

هل اعجبك الموضوع :

تعليقات

تعليق واحد
إرسال تعليق
  1. جزاكم الله خيرا على هذا التطبيق الكتب وبالتوفيق والنجاح إنشاء الله

    ردحذف

إرسال تعليق



 نتمنى أن يكون قد اعجبكم هذا الموضوع الذي نشاركه معكم 
عميد الكتب دائما في الخدمة  
لا تنسى وضع تعليق  من اجل دعمنا و شكرا 
تحميل تطبيق الكتب