القائمة الرئيسية

الصفحات

أخبار الكتب

خواطر | كلمات مؤثرة عن الحنين الى الماضي و انتظار الغائب


خواطر | كلمات مؤثرة عن الحنين الى الماضي و انتظار الغائب

خواطر: مقتبسات من حياتي


و كل كلماته و دعاباته اعيدها معك انني احيي حبي له فيك سامحني فليس ذنبي ان قلبي معه و جسدي معك اتذكر عندما غازلتني و انا تحت دفئك جعلتني ادوب بين قساوتك و حنانك  اتذكر عندما لعبنا و ضحكنا و مررنا بكل شيء كل هذا لم يفارق ذهني لبرهة من الزمن اكرهك و احبك اريد قتلك و اريد اعتناقك تقبيلك و الغزل بكل زاوية بجسدك...لماذا تجعلني اصف نفسي بالجنون ارحم ضعفي و تعال انقضني مني الماضي يحرقني و الحاضر يفلت مني  لماذا و لماذا .اعلم ان اسئلتي كثرت و لكن هل وجدت جوابا طبعا لا .اتذكر حين ابتلعت دموع خيبتي و رسمت الضحكة على وجهي و اتيت اتيت لارسم انني انتصرت و اعلم انك ترى ضعفي و لكن تتناسى ربما انا لك و انت لي ربما كل هذا امتحان لنا....انا اخونك رغم بعدك انا قلبي يتكلم بحبك..اتعلم شيئا كل هذا لايعني سوى انني اموت كل يوم عندما اتذكرك...دموعي باتت تخذلني هي الاخرى و عند التفوه بإسمگ  تتراقص كل زوايا جسمي فرحا انا اريدك و انت تريدني و نحن على يقين من ذلك و لكن لماذا لسنا مع بعض  سؤال يحيرني مرارا و تكرارا  ربما كل حنايا جسدي تذكرني فيك حتى منزلي و خزانة ملابسي و شعري و شفتي و حتى جفني يذكرني بحبك

#وبت انت المراد و انت المفقود

الكاتب : Bouchra Fab     الاهداء :   إلى المجهول ❤

خواطر :  مجاهد قد ارتحل


مع نفحات الفجر وتجت زخات المطر عند تساقط اوراق الشجر كانت واقفة على حافة الممر تستعد للقيا قريب منتظر قد ابتعد واطال السفر والقلب والفؤاد عليه قد انفطر
والنفس بغير قربه في ضجر
يابعيدا عن النظر اما آن الاوان لتستقر وترحم قلبا اليگ قد ارتحل قلب ام ذاق الامر
قال لست عن امر ربي بمنحذر فالروح استسلمت لامر قد قدر
سلاحي وجهادى طيلة الدهر للقياگى امي عند رب البشر
في جنه خلد مع رشفة من نهر الكوثر من يد الحبيب محمد خير البشر


الكاتب :   يآسمين الشآم      الاهداء :  إلى الجميع❤️
.

شعر :جنائزي


وحدة تقطع الحياة بداخلي. تقتل المشاعر و تخلق جو الجنائز...
من وحدتي صرت اجول بين الناس هائما لا أعرف منهم أحدا. أيهم المعادي. و أيهم المناصر.. ! أبحث فيهم عن مرافق حسن.. أشتهي منهم كلاما طيبا.
مالي ومال جنائزي.. أموت فأحيا ثم أحيا لأموت.. بهذه الدروب أمضي مشتهيا من الحياة حياة مثابر. وجنازة مجامل.. قلبي ممتلئ و فؤادي جارح. أيا حياة قولي مال فاعل..!
أهرب منها و من جنائزي كي لا أحمل وزر فعل فاعل. وقلبي.. قلبي صغير لا يحمل حمل ذرة هرع متسائل...
محتاج. ونفسي محتاجة قرينا في الحياة مصارع معها ما هم بها من هوائل.. يحسن بها الظن ولأخطائها عاذر غير عاذل
اكفن بكفن من الحياة. في لحظة منها أكون فيها هاربا.. فمالي ومال جنائزي.. ؟
ذقت مر الحياة و مر الحياة عيشها.. أجول بين الناس و نفسي لا تعرف مسعاها..
صرت اموت مرات غير معدودة بين شهيق و زفير. دون ان اعرف ما المستنشق! أهو بطعم الحنظل!. أتراه هو هواء الجنائز ؟. أهواء الجنائز حقير..! ام اني انا هو الحقير ؟ يقتلني جوهم. هو ها هنا محيق بي. هو ها هنا عالق بأنفي. عالق بنفسي بل بداخلي..! يخنقني جوهم. أكرهه و أكرهني وإني بعد ذالك أشتاق الحدث المرير..!
تعبت من شر الحياة وشر الحياة ليس بيسير..
أسير ولا اعرف الى اين المسير.!!
أسير لأعود لنفس المبدأ ومسير المبدأ عسير.
أشتاق منها مستنشق نسيم و عبير..
ولكن نسيم جنائزي يبقى أفضل من أي رحيق و عبير.!

الكاتب :  Hâmid Teffâh     الاهداء : إلى الجميع ❤️

أعزائي الكرام ليكن في علمكم جميعا . يحق لكل عضو أن ينشر كتاباته سواء كانت شعر ، قصة أو خواطر ..ومن يريد ذلك يرسل كتاباته على Émail التالي :
books.3amid@gmail.com

هل اعجبك الموضوع :

تعليقات

تعليق واحد
إرسال تعليق

إرسال تعليق



 نتمنى أن يكون قد اعجبكم هذا الموضوع الذي نشاركه معكم 
عميد الكتب دائما في الخدمة  
لا تنسى وضع تعليق  من اجل دعمنا و شكرا 
تحميل تطبيق الكتب