القائمة الرئيسية

الصفحات

أخبار الكتب

ملخص كتاب فكر تصبح غنيا | نابليون هيل

 ملخص فكر تصبح غنيا (نابليون هيل)


كتاب" فكر تصبح غنيا " من تأليف نابليون هيل .يتكلم  في مجال التوجيه نحو تحقيق الإنجازات الشخصية والاستقلالية المالية .وقد بيعت الخمسة آلاف نسخة الأولى كلها وتم طبع عشرة آلاف نسخة أخرى من الكتاب ونفذت أيضا  من الأسواق في غصون 6 أسابيع فقط.

نبذة عن الكتاب :

يضم هذا الكتاب المعادلات التي تقود إلى النجاح للأشخاص الذين يرغبون بقوة في جمع المال والحصول على الرضى والغنى الروحيين الذين تحققهما الإنجازات والمكاسب. وإن كنت ممن ينشدون النصيحة في هذا المجال فإن هذا الكتاب سيعلمك ماذا تفعل.

  ملخص كتاب  فكر تصبح غنيا | نابليون هيل

تلخيص فكر تصبح غنيا


في هذا الكتاب يؤكد لنا الكاتب بأن أي شخص بإمكانه تحقيق الثروة، حتى ولو كان فقيرا لا يملك سنتا واحدا ، كما يجلب لنا  المفتاح الغامض الذي سيقوم بفتح أي باب لأي فرصة يمكن لعقلك أن يتصورها ذلك من خلال التحكم في عقلك، فتتمكن من  التحكم في مصيرك. ويمكنك أن تبدأ هذه العملية المذهلة اليوم  من خلال  اتباع هذه القوانين ومحاولة طرد الأفكار السلبيةو استيعاب وتطبيق 13 مبدأ  للنجاح  :

الفصل الأول : 

"الأفكار هي أشياء ملموسة "

يوضح هنا الكاتب بأن الأفكار هي أشياء ملموسة حقا و تصبح قوية عند تحقيقها خصوصا عندما يتم مزجها بوضوح الهدف و المثابرة والرغبة المشتعلة لترجمتها إلى أو أي أمور مادية أخرى .

الفصل الثاني :

"الرغبة "
<نقطة البداية لتحقيق كل الإنجازات و الخطوة الأولى نحوى  الثراء >

الكاتب يؤمن بقوة الرغبة المدعومة بالإيمان لأنه شاهد هذه القوة التي رفعت رجالا من أدنى المناصب إلى اعلى مراكز الثراء و السلطة .فالرغبة الشديدة هي الصورة الدقيقة عن ما سوف تصبح عليه في يوما ما ، رسخ هذه الصورة  في ذهنك هي  التي تريدها أكثر من أي شيء آخر 

الفصل الثالث :

"الإيمان "
<تصور الرغبة و الإيمان بتحقيقها هما الخطوة الثانية إلى الغنى >
مشاعر الإيمان والحب هي الأقوى من بين كل المشاعر الإيجابية الرئيسية .عندما تمزج معا يكون لها تأثير في تلوين الفكرة بطريقة توصيلها إلى العقل الباطن بسرعة حيث تتحول إلى معنى روحي متماثل هذا هو الشكل الذي يطلق عليه تجاوبا عند الذكاء.


الفصل الرابع :

"الإقتراحات الذاتية التلقائية "
<وسيلة التأثير في العقل الباطني و الخطوة الثالثة نحوى الثروة و الغنى >

تنطبق الاقتراحات التلقائية على كل المنبهات الذاتية التي تصل الى عقل الشخص عبر حواسه الخمس ، و هي الصلة التي تربط بين جزء  من العقل الذي يحصل فيه الفكر الواعي و الجزء الذي يستخدم كمركز لعمل العقل الباطني .الافكار المقترحه و المهيمنه تصل الى العقل الباطني و تؤثر فيه بواسطة تلك الأفكار .اتبع قول (كل عقبة و كل فشل و مل إحباط يحمل معه بذور منفعة أقوى )


الفصل الخامس :

"المعرفة المتخصصة"
<التجارب و الملاحظات الذاتية الخطوة الرابعة نحوى الثروة و الغنى >
يخبرنا الكاتب بأن هناك نوعان من المعرفة : العامة و المتخصصة .
فالمعرفة لا تجذب المال إلا إذا نظمت ووجهت بذكاء عبر خطط عملية للتنفيذ و الوصول إلى الغاية  المحددة التي هي جمع المال. فالمعرفه هي قوة كامنة ، و تصبح قوة فعلية عندما تنظم في اطار خطط محددة للعمل توجه نحوى تحقيق غاية محددة.

الفصل السادس :

" الخيال "
<مشغل العقل و الخطوة الخامسة نحوى الثروة >
يوضح الكاتب هنا بأن الخيال هو الورشه التي تصمم فيها كل الخطط التي يضعها الإنسان لإعطاء الدافع أو الرغبة شكلا و إطارا و مسارا تنفيديا من خلال الوظيفة التخيلية للعقل.


الفصل السابع :

" التخطيط المنظم "
<تبلور الرغبة في النشاط و العمل هو الخطوة السادسه نحوى الغنى و الثراء >
ينصحنا الكاتب بأن نصنع تحالفا مع مجموعه من الأشخاص الذين تحتاج إليهم لتصنع و تنفيذ خططك لجمع المال حيث تستعمل مبدأ "المجموعه العقليه
" .

اقرأ ايضا : ملخص كتاب : الأب الغني و الأب الفقير | روبارت كيوساكي و شارون ال.ليتشرن


الفصل الثامن :

"إتخاذ القرارات "
<التغلب على المماطله الخطوة السابعة نحوى الغنى و الثروة >
يأكد الكاتب في هذا الفصل بأن النقص في القدرة على إتخاذ القرارات هو سبب من أسباب الفشل و لذى انتهائك من قراءة هذا الكتاب سوف يمكنك من امتلاك فرصة اختبار لقدرتك للوصول إلى قرارات سريعه و واضحه و محدده.


الفصل التاسع :

"المثابرة "
<الجهد المتواصل و الضروري لحث الإيمان الخطوة الثامنة نحوى الغنى >
يبين الكاتب ان المثابرة هو العامل المتواصل و الضروري ضمن اجراء تحويل الرغبة إلى ما يساويها ماليا ، و اساس المثابرة هو قوة الإرادة .
و عندما تمزج الرغبة بقوة الارادة جيدا فانهما يكونان ثنائيا لا يقاوم.


الفصل العاشر :

"قوة الدماغ المفكر أو المجموعه العقلية "
<القوة الدافعة و الخطوة التاسعه نحوى الغنى و الثراء >
يؤكد الكاتب أن القوة الضرورية للنجاح في جمع الثروة لأن الخطط تبقى جامده و غير مفيدة من دون القوة الكافية لتحويلها الى عمل ، و سوف يصف هذا الفصل الوسيلة التي يمكن بواسطتها لأي شخص
 أن يحقق القوة و يطبقها


الفصل الحادي عشر :

"العقل الباطني " 
<صلة الوصل و الخطوة الحادية عشرة نحوى الغنى و الثراء >
يتكون العقل الباطني من حقل الوعي يتم فيه تسجيل كل دافع فكري يصل الى العقل الواعي من خلال أي من الحواس الخمس. و يمكن من خلال العقل الباطني استذكار الافكار او سحبها تماما كما يحصل عند سحب اي رسالة  من اي  ملف


الفصل الثاني عشر :

"الدماغ"
<محطة البث و الإستقبال الفكري و الخطوة الثانية عشر نحوى الغنى و الثراء >
 عليك   الاعتراف بقوة الدماغ وإعطائه وظيفة فى عملية الإنجاز،فالدماغ يمكن أن يجلب لك  كل ما تريد هنا على الأرض .


الفصل الثالث عشر :

"الحاسة السادسة "
<مدخل الى معبد الحكمة الخطوة الثالث عشر نحوى الغنى و الثراء >
المبدا 13 و الأخير في هذا الكتاب هو الحاسة السادسة التي يمكن للذكاء المطلق بواسطتها أن يتصل طوعيا  دون اي جهد او متطلبات يصاحب تلك الحاسة أو أي شيء آخر .


الفصل الرابع عشر :

"أشباح الخوف الستة "
<اعرف مخزون قدراتك و نفسك مع قرائتك مع هذا الفصل واعرف ما هو عدد الأشباح التي تقف في وجهك >
قبل من أن تتمكن من وضع اي جزء من هذه الفلسفة قيد الإستعمال الناجح يجب ان يكون عقلك جاهزا لاستقباله و هذا ليس صعبا بل يبدا بدراسة و فهم الحالات 3 التي يتوجب عليك ابعادها عن  طريقك لهي "التردد -الشك - الخوف "


اقرأ ايضا : ملخص + PDF رواية : هيبتنا | محمد صادق 

هذا الملخص لا يغني عن قراءة الكتاب بأي حال
إن إستطعت قم بشراء النسخة الورقية
هل اعجبك الموضوع :

تعليقات

3 تعليقات
إرسال تعليق

إرسال تعليق



 نتمنى أن يكون قد اعجبكم هذا الموضوع الذي نشاركه معكم 
عميد الكتب دائما في الخدمة  
لا تنسى وضع تعليق  من اجل دعمنا و شكرا 
تحميل تطبيق الكتب