القائمة الرئيسية

الصفحات

أخبار الكتب

خواطر | كلمات من القلب ( حب حياتي )

خواطر | كلمات من القلب ( حب حياتي )

خواطر: كلمات من القلب


----1----

على ذلك المقهى فوق ذلك الكرسي تحت تلك الطاولة الخشبية كتبت لك ما لم استطع قوله لك بلساني ...احبك ؛ لا ادري ما منعني حينها من قول ذلك لك مباشرة ربما عيناك او ربما كلامك او ربما يداك او ربما تقلبات الحروف في شفتيك !!!

----2----

سمعت ان الحب مليء بالالم لكن ما ذقت من عذابك سوى حلاوت الفراق ؛ لاول مرة صرت اعشق الفراق و القصص الحزينة ولا ادري لماذا حقا !! استغرب من نفسي ان احببت شييا كهذا اتعلم

----3----

لقد خانتني ما لم اتوقع خيانتها؛ تلك الكلمات التي كنت انقل بها مشاعري بكل امانه و شرف ؛ سقطت امامي دامية مستغيثة فمن يقدم لها يد العون من ؟! 

ذلك الشخص الذي لطالما تمنيت ان ابقى معه اصبح الان اكبر مخاوفي خوفي ان اخسره بعد ان يصبح كل ما اعيش لاجله

الكاتب :  البرو فيسورة     الاهداء :   إلى الجميع ❤

خواطر: حب حياتي 


أحبك بعدد النجوم التي تزين السماء في الليالي الحالكات

اعاهدك أن اجعلك تحب الحياة وان أمسك بك بحنان ❤❤❤❤

وان اعيش في دفء قلبك وأطلق عليه اسم منزلي دائما..... واعلم من صميم قلبي انه بغض النظر عن التحديات التي تفرقنا سنجد طريق العودة دائماً الى بعضنا البعض

معا سنجد الحل لكل مشاكلنا.
الكاتب :  سحر القوافي     الاهداء : إلى قرة عيني kader ❤️

أعزائي الكرام ليكن في علمكم جميعا . يحق لكل عضو أن ينشر كتاباته سواء كانت شعر ، قصة أو خواطر ..ومن يريد ذلك يرسل كتاباته على Émail التالي :
books.3amid@gmail.com

هل اعجبك الموضوع :

تعليقات

4 تعليقات
إرسال تعليق
  1. تجليات
    اخترقت ذرات شمسك حاجزَ تغليك ، وتسلل نسيم صباح حاملًا أصالة فل وكاذٍ صافح نشره ، ناورت وقتي ، مسامرًا هبوب نسيم الصبا بالعذب من الإبداع والتألق ؛فما خسرت وقتي وماغابت عني سارّتي ومسرورتي.

    طفقت اقلب ببناني المولع لعلي أن أجد ملح زادي وهيل قهوتي الصباحية ؛نحَّيت تمراتٍ سئمَت مٌكثها تناظر سبابتي وإبهامي لعلها تقلع عن حاسوبي وترتاح من عناء انتظارها ؛تناسيتها ولم أنسها ؛فجأة بلا مقدمات أطلت سحابات ؛ حطت رحالها؛ احتوتني ؛،طفقت ألتهم مربعات لوحة مفاتيح ببنان آسن، انطلق يعزف منتشيًا على وقع أريج رديمة فل مُدَلَّلة، وشجيرة كاذٍ عبقة ؛ما انفك نشرهما يعانق شغاف قلب نضر ،فماتشبعت من وهج أصالة ذرات شمس ذهبية ، وما مللت ازدراد عبيرًا بتصاعد طيب نشره.

    استبق ضحى أزف موعد قدومه ،شمرت عن ساعد أدمن عشق حرفها وجمال سبكها ,فما سوَّفتُ بتخليد ثرائها ، أو ضنت بلطف ثنائها وإكبارها ؛شمسك عاشقة نغم وربيبة قلم وسياج يحث الخطى ليهزم البؤس ويلثم ثرى عشق آثارك وأثيريتك ،دنوت من شمسيتي لتظلني من حرارة شمس تتلظى مع ظهيرة موحشة فتملصت من يدي قائلة من المحال أن أحرمك من شمس لا كاالشموس فتبسمت قائلاً: لأستظل من لهيبها ولكن لأتوارى خجلا من عتابها ورونقها .فجأة أطلت روائع شمسي تترى ،فيما ذائقتى عجلى تلتهم ولاتلوي على شيء إلاكِ.

    ردحذف

إرسال تعليق



 نتمنى أن يكون قد اعجبكم هذا الموضوع الذي نشاركه معكم 
عميد الكتب دائما في الخدمة  
لا تنسى وضع تعليق  من اجل دعمنا و شكرا 
تحميل تطبيق الكتب