القائمة الرئيسية

الصفحات

أخبار الكتب

ملخص كتاب مهزلة العقل البشري PDF | علي الوردي

 تلخيص مهزلة العقل البشري PDF (علي الوردي )

كتاب "مهزلة العقل البشري " من تأليف الدكتور "علي الوردي " يسرد هذا الكتاب البحث الاجتماعي وفهم الطبيعة البشرية المترفة كما يعمل على تحليل لبعض الأمور ذات الطابع الإجتماعي كما يتناول أحداث التاريخ الإسلامي في ضوء المنطق الاجتماعي الحديث وموقف قريش من الدين الجديد وتطورات المفاهيم الاجتماعية بعد ظهور الدين واثره على قريش وصراع على الخلافة الإسلامية بعد وفاة الرسول صلى الله عليه و سلم ..يسعى الكاتب لإحداث صدمة معرفية هائلة و يسعى لأن يزحزح العقل البشري عن جموده من خلال عدة حقائق .

نبذة عن الكتاب :

” إن من الصعب على الإنسان أو من المستحيل أحياناً، أن ينظر في الأمور بحرية تامة. وقد يتراءى لبعض المغفلين بأنهم أحرار في تفكيرهم وسبب ذلك أن الإطار الفكري قيد لاشعوري موضوع على عقولهم من حيث لا يحسون به. فهو بهذا الإعتبار كالضغط الجوي الذي نتحمل ثقله الهائل على أجسامنا دون أن نحس به. وقد نحس به بعض الإحساس إذا تحولنا إلى مكان آخر يتغير فيه مقدار الضغط. عندئذٍ نشعر بأنّنا كنّا واهمين. كذلك هو العقل البشري فهو لا يحس بوطأة الاطار الموضوع عليه إلّا إذا انتقل إلى مجتمع جديد، ولاحظ هنالك أفكاراً ومفاهيم مغايرة لمألوفاته السابقة. “

ملخص كتاب مهزلة العقل البشري PDF | علي الوردي

ملخص مهزلة العقل البشري PDF

يقسم الكاتب هذا الكتاب إلى 12 فصل يقدم فيهم مجموعة من مقالات ناقدة للعقل البشري و فهمه للحكم الديمقراطية ، كما يعمل على تقديم تحليل لشخصيات و عقليات المجتمع المختلفة و يقارن ما بين المنطق القديم و الحديث من حيث التفكير و بناء المفاهيم.


الفصل الأول :

" طبيعة المدنية "

في هذا الفصل تكلم الكاتب عن الإتفاق بشكل دقيق..في نظره ان المجتمع البشري  ليست باستطاعته أن يعيش باتفاق وحده ، لا بد أن يكون شيء من التنازع لكي يتحرك الشخص نحوى الأمام.. لكون الإتفاق يبعث التماسك في المجتمع فالقدماء ركزوا على الإتفاق وحده و نظروا إلى الحقيقة بوجه واحد و لكنهم أهملوا الوجه الآخر ..اتحاد الأفراد يخلق منهم قوة لا يستهان بها لكن في نفس الوقت يجعلهم عاجزين عن التطور و التكيف للظروف المستجدة ..ثم انتقل للتكلم على الفرق بين المدنية و الحياة البدائية ، فالحياة البدائية يسودها التقليد بينما الاخرى يسودها الإبداع ..

الفصل الثاني :

" منطق المتعصبين "

المنطق الحديث ليس أصح من المنطق القديم لكن كل فريق يرى نفسه على حق و لا يحب أن يغيؤ في طريقة تفكيره ..لكن في نظر الكاتب أن المنطق الحديث هو الذي سينتصر لأنه منطق العلم الواقعي و هو لا يقف شيئا أمامه لذلك سيغلب المنطق القديم ..

الفصل الثالث :

" علي بن أبي طالب "

يقصص علينا الدكتور علي الوردي بأنه في أحد الأيام حين قام بزيارة أحد المكتبات فاشترى كتابين صادرين حديثا أحدهما من منشورات مكتبة سلفية و الآخر من منشورات المكتبة أهل البيت العامة حين قرأهما اندهش من محتواهما فهو لم يتوصل أبدا إلى نفس النتيجة بل متضادين فالأول يحاول أن يثبت بأن الإمامة لأبي بكر و عمر أحق من لو كانت لعلي بن أبي طالب أما الثاني يحاول أن يثبت بأن الإمامة لعلي بن أبي طالب.. حين قرأ مثل هذا الجدل الطويل خيل للكاتب بأنهم لا يؤمنون بيوم يحساب الله عباده  بعد الموت ، لو كانوا مؤمنين به لأجلوا هذا الجدال و لسلموا أمرهم حين إلى الله ليقضي بينهم بالحق.

الفصل الرابع :

" عيب المدينة الفاضلة "

ألف أحد الأفاضل من رجال الدين في النجف كتابا عن عقائد الشيعة فطالع الكاتب الكتاب فاستوقفته فقرة و هي بأن البشر حين يتوادون و يتحدون ترتفع بينهم الظلم و العداوة و لن يستطيع الطغاة الإستبداد بهم و هنا تكمن المفارقة في رأي الكاتب حين يشتد الطغيان كما قال لا يوجد هناك من يردع المستبد عن طغيانه الا اذا برز من يعارضه لأن كل انسان يميل الى الظلم حين يترك على ذات الحكم منفردا فانه يحكم كما يشاء

الفصل الخامس :

" أنواع التنازع و أسبابه "

يرى البروفيسور كارفر بأن التنازع البشري له 4 أنواع :
1 المقرب الى الطبيعة الحيوانية
2 الذي تدخل فيه الرؤية واستخدام الذكاء
3 الذي يتخذ اشكالا متنوعة
4 المنتج الذي يتمثل في المنافسة العلمية
كل هذه الأنواع قام بشرحها لنا الدكتور على أكمل وجه كما قال لنا بأن الانسان مجبول على التنازع في تكوينه اذا قل التنازع الفعلي في محيطه قد يلجأ الى ان يصطنع تنازع وهمي ليروح به عن نفسه .

الفصل السادس :

" القوقعة البشرية "

من طبيعة الأشخاص أنهم مجبولون على أن يرو انفسهم الأفضل و هذا ما يدعو الإنسان الى أن يواصلو الصراخ و الإحتجاج الى ما لحق به ...الانسان حين يعمل مجتمعه فهو ينتظر مقابل لذلك  لان غريزته لا تدفعه الى الخدمة الاجتماعية انما هو مجبر على ذلك لكونه يحب المكانة و الظهور و من اجل الحصول على قوت من جهة اخرى...مشكلة الانسان انه دائم الشكوى يرى نفسه أكثر من تعب و اعلى همة و تجده يطالب بحقه الأوفى ..نحن لا نستطيع ان نرضي الجميع ،مهما اصلحنا من النظام الاجتماعي فلا بد من أن نجد اناس هكذا يتذمرون .

الفصل السابع :

" التنازع و التعاون "

طبيعة التنازع و التحاسد و كذلك التنافس صفة في الإنسان و لا تفرق بين العالم و الجاهل ..الفرق بينهم هو أن الجاهل يتكالب و لت يستر عمله من التاويل بل يضع يده على خنجره في بطن العدو ..أما العالم يبغض و يحقد منافسه لكنه لا يعلن هذا البغض مباشرتا بل يخفيه تحت ستار الأحاديث و يرقعه بحب الوطن و مصلحة الأمة .

الفصل الثامن :

" مهزلة العقل البشري "

كاتب قصة حي ابن يقظان بين لنا من خلال قصته بأن العقل البشري هو عبارة على جهاز فطري و ينمو من تلقاء نفسه و لا حاجة له الى التدريس ، كما يرى بأن العقل البشري اذا ينمو بعيد عن سخافة المجتمع يصبح تفكيره أسلم و اصح استنتاجا لذلك يحبد للمفكرين بان يبتعدو في تأملاتهم عن البشر ..أما الأبحاث الحديثة تجمع على خطأ هذا الرأي . حيث أثبتو بأن العقل البشري صنيعة من صنائع المجتمع و لا ينمو الا في زحمة الإتصال الإجتماعي ..

الفصل التاسع :

" ما هي السفسطة ؟ "

من مبادئها أن الإنسان مقياس كل شيء ..و بهذا المبدأ استطاعوا أن يخدموا فكر البشري خدمة كبرى و مذهبهم أن الحقيقة نزاع و تناقض و كل انسان يرى الحقيقة حسبما تقتضيه مصالحه و بتنازع هذه الحقائق الفردية تنبعث الحقيقة الوسطى التي تنفع النوع الإنساني بوجه عام و لو أن القدماء فهموا هذه النظرية جيدا لاختفى جزء كبير من الظلم الذي كان يعج به النظام القديم ، من محاسن السفسطة أنها غير منافقة بل تؤمن بالحقيقة النسبية قولا و فعلا عكس المنطق القديم يؤمنون بالحقيقة المطلقة نظريا و يخالفونها علميا.

الفصل العاشر :

" الديمقراطية في الإسلام "

بدأ الإسلام في اول أمره نظاما ديمقراطيا و لكن في نظر الكاتب الديمقراطية اختفت منه بعد ما رفع معاوية المصاحف ...فالحكومة الاسلامية اصبحت مستبدة تدوس و تنهب اموال و حقوق الشعب و هي تؤمن بان ظل الله في أرضه ،اذا هي لا تختلف عن اي حكومة من حكومات العصر القديم .

الفصل الحادي عشر :

" علي و عمر "

في هذا الفصل يتحدث الكاتب عن النزاع الذي يدور بين الشيعة و أهل السنة كأنه نزاع بين علي و عمر بحيث صار الناس يطلقون على الشيعة ربع علي و الاهل السنة ربع عمر و ظهر هذا التنافس الشديد في العراق بين الصفويين و العثمانيين حتى خيل لأي شخص بان عليا و عمر كانا في حياتهما اعداء و متباغضين ..كان كل فريق منهم ببالغ في تبيان فضائل فريقه ليكسف فضائل خصمه .

الفصل الثاني عشر :

" التاريخ و التدافع الإجتماعي "

ان كل أمة متمدنة في التاريخ انتجت سلاطين مترفين و انبياء ثائرين و التفاعل فيما بينهم هو الذي انتج لنا المدينة الحديثة و هاته الأخيرة قد امتازت بأمرين يمكن اعتبارهما من عجائب التاريخ و هما الحكومة الديمقراطية من جهة و التقدم العلمي من جهة و هذان الأمران كا منهما نتاج من سلسلة طويلة من الجهود المتواصلة ساهمت فيها جميع الأمم .


و إلى هنا نكون قد انهينا من تلخيص و شرح كتاب " مهزلة العقل البشري " الذي يعمل على تحليل لبعض الأمور ذات الطابع الإجتماعي..نتمنى أن يكون قد نال إعجابكم كما يمكنك قراءة كتب اخرى ككتاب " لأنك الله "الذي يتناول التأملات ببعض أسماء الله الحسنى و كيف نعيشها في حياتنا  من هنا ↧

ملخص + PDF كتاب : لأنك الله ( رحلة إلى السماء السابعة ) | لعلي بن جابر الفيفي

هذا الملخص لا يغني عن قراءة الكتاب بأي حال
إن إستطعت قم بشراء النسخة الورقية
هل اعجبك الموضوع :

تعليقات

7 تعليقات
إرسال تعليق
  1. كتاب يتكلم عن الحقيقة وانا مع الحقيقة لكن هناك شيء لفتة انتباهي هو علي رضي الله عنه وعمر رضي الله عنه وفي الحقيقة كانو يصنعون الخير لي إرضاء الله فقط لكن عقول البشرية هكذا فأ الشيعة ناس متشيعين في دينهم لاعلاقة للصحابه بهم فا علي رضي الله عنه لاعلاقة بهم فقط يحاولون يشوهن صورته امام السنه والسنه عندهم كل الأنبياء والصحابه والتابعين هم ارسولو لي يرشدونه الى الطريق الصحيح

    ردحذف
  2. ان الحمد لله احمده واستعينه وحده لا شريك له ، في المعاملات ، والعبادات ، والتحكيم ، والعلم الاسلامي السلفي الصحبوي خاصة
    والصلاة والسلام على محمد بن عبد الله الذي قال لنا نحن المسلمون قولوا عني الخليفة الاول وعبد الله ورسوله دون سب صحابته ،ةصلى الله عليه واله وسلم ، ورضي الله الذي يقول في كتابه القرران " وما خلقت الجن والانس الا ليعبدون "
    رضي الله هذا الاعلى سبحانه عن الصحابة المسلمين اجمعين .
    اما بعد :
    فان الاختلاف بين ضعاف المسلمين مذموم عند الله سبحانه فكيف بصحابتنا الذين علمون الدين الاسلامي
    ان الدين الاسلامي لم يامر المسلمين بالاختلاف الكفري ، والبدعي ، والتاويلات الفاسدة التي نظر اليها العلماء السلفيون وحاربوها تصحيحا وعلما نبويا وصحابيا وتابعيا
    كالشيخ الالباني ، واللالكائي ، والبربهاري وابن عثيمين وابن باز
    هؤلاء واكثر والحمد لله امرونا بالتوحيد الاسلامي المصفى بالسلسلة الحديثية المحمدية الصحيحة السلفية والفتاوي المنزلة من افواههم السلفية الاسلامية بطاعة الائمة وهذه الطاعة مكتوبة في صحيح البخاري ومسلم والترمذي وغيرهم من الكتب الظاهرة باذن الله وحده لا شريك له.
    فيا اخوتي في الله الواحد الاحد الصمد الذي لم يلد ولم يولد ولم يكن له كفؤا احد
    ان كل الفرق الضالة في النار اعاذنا الله منها نحن الذين نتبع من قالوا يوما
    نحن الذبن بايعوا محمدا ( صلى الله عليه واله وسلم )
    على الاسلام (وفي رواية ايضا الحهاد) ايدا.
    ان ارادوا فتنة (فتنة كل الكفار وفتن تقع جهلا او عمدا من المسلمين الضعفاء اسلاما والاسلام برئء من كل الفتن وتمويها وبهتانا والله اعلم بعباده المسلمين الطائعين والعاصين كالمنتحرين او قالوا عنهم منتحرين والحالة الاسلامية هذه تشكوا ربنا الله )
    يا اخوتي في الاسلام فقط ان الاسلام دين الله وحده فهو سبحانه القادر يحذر المسلمين من فتن لا يستفيد منها الا الكفار واعلموا رحمكموا الله وحده لا شريك له ان اجابة الله لنا على الدعاء الاسلامي السلفي فقط ، ومن عصى الله في الصغائر والكبائر وعدم الاستجابة للاسلام وخاصة الظاهرة المعمول بها ، وكذلك الردة التي تحتاج الى العلم الاسلامي السلفي اكثر منها الى القتال الذي يامر به الحاكم الحالي وفي كل مكان اللهم دفاعا عن الارض والعرض والعقل والحياة فالحاكم له جيشه الخاص كما نحن في الجزائر العربية المسلمة : الجيش الشعبي الوطني
    ولهذا وجب علينا ان نبتعد عن هذه الفتن كالتالي :
    1_ فتنة الكفار غير المسلمين الي لا تدع ديار الاسلام والمسلمين
    2_ فتنة المبتدعة وغالبا ما تتبين في ااخر دعوتها المزعومة الضالة واحيانا كافرة كالقادنية الاحمدية الكافرة الحاهلة النجسة .
    3_ فتن متفرقة تتحد احيانا مكانا او زمنا او معا معا
    نعوذ بالله من الفتن والاختلاف المذنوم
    المصادر
    _ القراان الكريم
    _ الاحاديث الصحيحة
    _ كتب المسلم ابن تيمية وابن باديس رحمهما الله
    _ مراجج الشيوخ السلفيين كالالباني المحدث وهو كالمحدثين وخاصة المحدث مسلم النيسبوري الاعجمي ايضا
    _ مراجع الشيخ المدخلي العربي

    الكاتب سليم بوقندوره
    والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته ومغفرته
    والله اهل التقوى واهل المغفرة
    صدق الله العظيم ...

    ردحذف
  3. الإنسان عندما يصاب بإزدواجية التفكير يدخل في متاهة،،،ولا ينصف أبدا،كما يقول علي الوردي أن الذي نشأ في بيت واحد وتعلم ثقافة واحدة ولا يقرأ إلا ما يدعم معتقده هو إنسان لا تنتظر من الحياد ابدا اللهم عافي هذه الأمة من هذا المرض الا وهو إزدواجية التفكير،،،شكرا لكم

    ردحذف
  4. الإنسان عندما يصاب بإزدواجية التفكير يدخل في متاهة،،،ولا ينصف أبدا،كما يقول علي الوردي أن الذي نشأ في بيت واحد وتعلم ثقافة واحدة ولا يقرأ إلا ما يدعم معتقده هو إنسان لا تنتظر من الحياد ابدا اللهم عافي هذه الأمة من هذا المرض الا وهو إزدواجية التفكير،،،شكرا لكم

    ردحذف
  5. من قرر أن صحيح البخاري وصحيح مسلم وصحيح سنن الترمذي فعلا صحيحة؟

    ردحذف
  6. كتاب مهم و من كاتب إجتماعي فريد يخاطب العقل أولا

    ردحذف

إرسال تعليق



 نتمنى أن يكون قد اعجبكم هذا الموضوع الذي نشاركه معكم 
عميد الكتب دائما في الخدمة  
لا تنسى وضع تعليق  من اجل دعمنا و شكرا 
تحميل تطبيق الكتب