عميد الكتب | ملخصات الكتب PDF  عميد الكتب | ملخصات الكتب PDF
recent

آخر الأخبار

recent
الكتب
جاري التحميل ...

  1. كلامات جميلة ومقنعة ومحفزة للاستثمار الطاعات في شهر رمضان صيام وصلاة وتراويح وقيام الليل والصدقة وصلة الرحم كلها اعمال خير في شهر الخير

    ردحذف

ملخص كتاب الذين لم يولدوا بعد (ضوء في المجرة) PDF | أحمد خيري العمري

 تلخيص الذين لم يولدوا بعد (ضوء في المجرة) PDF (أحمد خيري العمري)

كتاب " الذين لم يولدوا بعد"  من سلسلة "ضوء في المجرة" من تأليف الكاتب "أحمد خيري العمري "  وهذا الكتاب يتحدث به المؤلف عن شهر رمضان، الذي يشبعه بالضيف، والذي يترقبه الناس بلهفة ويستقبلونه بالترحاب، يقدمون له أطيب المآكل، ويسهرون من أجله...و لا شيء فوق ذلك. ولأنه لم يأتِ من أجل ذلك، فإن ذلك كله لا يعنيه....فيعمل الكاتب عن بحث في الزوايا الخفية عن امور هامة ضائعة، قد لا ينتبه إليها كثير من الناس..

نبذة عن الكتاب :

رمضان ليس الانقطاع عما لذ وطاب، ولا الإغراق الحاصل فيهما.. إنه الولادة الجديدة التي تنتظرنا كلَّ عام على ناصيةٍ من نواصي حياتنا وأعمارنا..
إنه تجديد المعاني في كل ما نفعله طيلة السنة. إنه فرصة -مليئة بالمغريات والتنزيلات- من أجل أن نفهم ما يجب أن نفعله طيلة السنة..ـ


 ملخص كتاب الذين لم يولدوا بعد (ضوء في المجرة) PDF | أحمد خيري العمري

ملخص الذين لم يولدوا بعد (ضوء في المجرة)

بأسلوب جميل و مبهج يبث الحماس في النفس و بكلماته الرائعة حول شهر رمضان يشاركنا الكاتب شعوره بهذا الشهر الكريم الذي لا يخلف موعد زيارته لنا و يأتينا شهرا كل سنة كالمغتربين ، يأتي إلينا محملا بالأمتعة فنتسارع إليها ...ثم يقول لنا الكاتب " رمضان على الأبواب ، يكاد يطرقها.فلا تفتح له..." بعدها يأكد و يقول بأنه ليس خطأ مطبعي ..و المعنى من تلك المقولة هي إذا كنت ستفعل به ما فعلته في رمضان السابق بحيث تجوع و تعطش فيه قليلا ، ثم تتخم و تمتلئ فيه بطنك كثيرا ، و تستقبله و أنت تقرر لا عهود و مواثيق دائمية معه ، فيكون مجرد شهر قمري آخر و لهذا يتطلب عليك بأن لا تفتح بابك له  و لا تتعب نفسك و لا تكلفها ....لكن الكاتب يعيد و يقول لنا بأن رمضان على الأبواب فكر برأسك و قرر في كل الأحوال هو آتي حاول أن تفتح له فتحا مبينا ...ثم يأخذ الكاتب يتحدث عن صفات و أفعال الناس الذين يعملونها بحيث يفكرون في بطونهم و موائد الطعام و الولائم ..فالناس لم تعد تجوع في رمضان بل تشتهي فقط الطعام طوال فترة الصوم، ثم تهجم لتلتهم عند الإفطار ...كما ذكر الكاتب أيضا بأنهم يفتحوا أعينهم في اجترار ما تبثه القنوات و البرامج التلفزيونية ..في حديث جميل ينصحنا الكاتب بأن نفتح لرمضان قلوبنا و أن نترك ذلك الفتح التقليدي الذي يضم العين و الجيب و الفم...كل ما علينا هو أن نفتح قلوبنا و باقي التفاصيل غير مهمة ..لندعه يكون رمضاننا الأول و ذلك بدخوله إلى أعماقنا و قلوبنا و ليس مرتبط بالعادات و التقاليد و الطقوس الإجتماعية التي تحدث كل سنة ...كما قدم لنا مثل بسيط حول الذين يعملون الكبائر و لكنهم يصومون و بعد ما يمضي الشهر الكريم يرجعون إلى حياتهم الماضية لا أحد يمكنه أن  يمنع أهل الكبائر من صيام رمضان لكنهم لو صاموه برغبة نابعة من القلب لتابوا توبة نصوحة ...لو كان رمضان حقا لتقربوا أكثر الى الله لاتمنعوا عن المعصية وحاولو تخفيف من الكبيرة الأخرى...رمضان على الأبواب و يكاد يطرقها صمه و كأنه اول و آخر رمضان لأن العمر فائت لذلك صمه بتأني لأنه فرصة عظيمة للتذوق ، فيه تفتح أبواب الجنة فتذوقه ليس بالموائد الممدودة و أنواع اللحوم التي تنصب بل تذوقه بالمغفرة و الأجر و الحسنات لأن فيه الأجر الهائل و العتق من النار و الحسنات التي تجازى بعشرة أضعاف و أكثر مما لو قدمت في أي شهر آخر لأن الله غفور رحيم كريم يمنحنا كرمه دونما حدود و خصوصا في هذا الشهر الكريم...لأن الله عز و جل يريدك أن تمشي إلى الشبكة بخطى ثابتة لذلك يضع لنا الطعم في الصنارة .في شهر واحد في السنة ، من أجل أن نعرف الطعم الذي من الممكن أن نتناوله طيلة السنة ، بتسهيلات غير مسبوقة ، من أجل أن نعرف ما سيفوتنا ما لم نعترف عليه طوال السنة ... رمضان هو فرصة للتغيير إلى الأحسن عندما ينتهي هذا الموسم ستجد خيوطا و حبالا تشدك إلى الجهة المعاكسة و أن الأمور لم تعد كما كانت من قبل ...رمضان يغير أقفالك و عندما يرجع الشيطان بمفاتيحه لم يستطيع الدخول إليك ...هذا كله لأن الله يحب عبده و يريد من عبده أن يبادله الحب ذاته ..و من الأشياء التي يقدمها لنا رمضان لنتذوقها هي الصلاة كما تعرفون أن الصيام بدون صلاة لت ينفع ، الصلاة هي ذلك الحد الفاصل الذي لا حياد عنه و لا مفر منه إذا لم تكن تريد لأعمالك ان تتلف و تصبح مثل الجثة .. الصلاة هي ما لا غنى عنه و لا نقاش فيه...و ليكن في علم الجميع بأن التعلق بالصلاة سيأتي منذ اليوم الأول الذي تصلي فيه ، التلذذ بحلاوة الصلاة سيكون منذ اليوم الأول و الركعة الأولى ..منذ البداية تتعود و تصطبر عليها و يعم عليك السكوت والهدوء و الطمأنينة ..كما في شهر رمضان أنعم الله علينا بصلاة التراويح ...عندما تصلي صلاة الجماعة ستضاعف من قوتك و تجعلك تستمد طاقتك الروحية من الجمع الذي يصلي معك ، صلاة الجماعة تمنحك ذلك الانتماء للآخرين الذين ينتمون بدورهم إلى الجماعة..كما أن رمضان له فضل بان يجعلك مشهورا في السماء و ذلك بصلاتك للفجر و مواظبتك عليها ، ستكون مشهور بين الملائكة و الأنبياء و ستكون أخبارك منتشرة و الكل يتابعها و حتى إذا وقع لك ضر ستحزن الملائكة عنك هناك..كما ينصحنا الكاتب بأن لا ندع المصحف ككتاب على الرف بل اقراه و رتله و سيغير مصيرك للأحسن ..إذا كنت تجد أنك بعد رمضان ، قد اقتربت من الله بخطوة فاعلم أنه كان رمضان.

و إلى هنا نكون قد انهينا من تلخيص و شرح كتاب " الذين لم يولدوا بعد (ضوء في المجرة) " الذي يتحدث به المؤلف عن شهر رمضان..نتمنى أن يكون قد نال إعجابكم كما يمكنك قراءة كتب اخرى بنفس الطابع الديني ككتاب "فاتتني صلاة " لاسلام جمال من هنا ↧

ملخص كتاب فاتتني صلاة PDF | اسلام جمال
  
هذا الملخص لا يغني عن قراءة الكتاب بأي حال
إن إستطعت قم بشراء النسخة الورقية

عن الكاتب

عميد الكتب

التعليقات



 نتمنى أن يكون قد اعجبكم هذا الموضوع الذي نشاركه معكم 
عميد الكتب دائما في الخدمة  
لا تنسى وضع تعليق  من اجل دعمنا و شكرا 

اتصل بنا

إذا أعجبك محتوى مدونتنا نتمنى البقاء على تواصل دائم ، فقط قم بإدخال بريدك الإلكتروني للإشتراك في بريد المدونة السريع ليصلك جديد المدونة أولاً بأول ، كما يمكنك إرسال رساله بالضغط على الزر المجاور ...

إجمالي مرات مشاهدة الموقع

جميع الحقوق محفوظة

عميد الكتب | ملخصات الكتب PDF