القائمة الرئيسية

الصفحات

أخبار الكتب

خواطر | كلام عن الغياب والاشتياق


خواطر | كلام عن الغياب والاشتياق

خواطر: بعد غياب طويل قُتل بعشر دقائق 


#حبيبتي عشر دقائق وسأتصل
#حسناً حبيبي
""الساعة الآن : الحادية عشر وواحد وثلاثين دقيقة
سعاده لا توصف بعد هذا الغياب والشوق الذي لا ينتهي لسماع صوت من تحب....لأعادة الحياة في نفسه 💔
ذهب لينهي كل شيء ويتفرغ ل هذه المتعه ل هذا العالم المختلف كما كان يعتقد💔
يمضي الوقت لم يبقى سوى دقيقه وتنتهي هذه العشر
وتبدأ ساعات الحب..لا لا فالمحب لا يعرف الوقت وهو في هذه الحالة

""أنتهت العشر دقائق""
الساعة الآن: الحادية عشر وواحد وأربعين دقيقة
حبيبتي أنا الآن متفرغ
حبيبتي أين انتي
حبيبتي
حبيبتي 
لا أحد يجيب لعلها أيضاً تتفرغ لكي نتحدث بأرتياح
لا بأس سأنتظر فأنا منذ زمن أنتظر هذه اللحظة
سأنتهز غيابها ل أرتب لها بعض الكلام. الجميل⁦☺️⁩
كيف أعبر لها عن عظيم أشتياقي وحبي ؟
لا..يجب أن أسالها عن حالها في البداية
أم
أدعها تتحدث فقط فأني اشتاق ل صوتها كثيرا
⁦⁦☝️⁩⁦☝️⁩⁦☝️⁩⁦☝️⁩⁦☝️⁩⁦☝️⁩⁦☝️⁩⁦☝️⁩⁦☝️⁩
ثرثرة عاشق 💔 أرتياب محب.💔 شعور لا يفهم
لا يهم هذا ف متى ستأتي ؟
يمضي الوقت الكثير مضى ولم تأتي بعد؟
لقد أوشك الليل ع الأنتهاء ولم تأتي 💔
😔😔😔😔😔😔😔😔😔😔😔😔😔
لم تأتي💔
هكذا قُتل بعشر دقائق فقط 
عشر دقائق كانت كفيله بحدوث معركة بداخل هذا العاشق المسكين
عشر دقائق ليست بالأمر العظيم في أعين البعض ولكنها
خيانة بعين العاشق💔
خيانة عندما تكون بعد هذا الغياب الطويل
وبهذا الشوق العظيم. ولهفة العاشق المسكين
هي خيانة نعم خيانة لماذا لم تأتي 💔
ومعركة أيضاً
فقد قتل الشعور وقتلت اللهفة وقتل الشوق أيضاً 💔
والحب الآن يحتضر وسيموت حتماً 💔
""يال سخافة  الحب""
""الآن أيقنت أنه كذبة"" فقد أنتهى بعشر دقائق""
انتهى هذا العالم ومات بعشر دقائق
بأوقاته الجميلة بالأعمار التي تفنى تحت مسمى الحب.. والمشاعر والأحاسيس والكلمات الجميلة..والاشتياق بعد الغياب
بكل م يحوي هذا العالم انتهى بعشر دقائق فقط
هذه العشر يجب أن تسجل بالتاريخ
فقد تسببت في معركة وانهت عالم بأسره
لا تقربوا هذا العالم بل الجحيم ولو ل عشر دقائق
فهي كفيله أن تقتلكم وتبقى آثارها لسنوات

هكذا قُتل بعشر دقائق 💔

#بقلمي للمرة الأخيرة فقد نويت أن أكسره بعد هذه العشر لن أكتب بعد اليوم فقد ماتت مُلهِمتي💔🤚 

الكاتب (ة) :  #مؤيد عبدالله الدبوبي    الاهداء :   الى الجميع ❤

خواطر: رائحة الاشتياق


سميتك عاشق احلامي وزينتك بجميع الواني كشفت عن حقيقتك بسطرين من خيالي سطرت الاعيبك بكامل انفعالي خربت مشاعري و زلزلت سلاما ان تجعل مني جثة بدون روح كادت أن تكون لولا الحرمان منية تهرول على اساس الخذلان احببتك وانا لا ادري لما احببتك رسب قلبي في اجتياز الامتحان مراجع كلها ضد الإمداد 

سمعت طرقات على الباب ليت الدهر يتوقف و الحديث يطول اسنتشقت رائحة الاشتياق تعبر العتبة مددت افكر كيف اقابل من احب قلبي اشتعلت عيناي كالشموع شقت مني بسمة مهللة بالسعادة والهيام

قلوب تائهة وقلوب عاجقة اسفة يا من غدر بك الدهر ليجعل منك اسطورة في مجال الحزن نادرة لا تخطر في العقول مشتتة لدرجة نكرانها من اصل الوجود هو قلبي ذلك القلب الذي اصطفى بأكره العيوب عودي الى رشدك يا ايتها القلوب استمتعي برقيك في ظل الدروب استقيمي الى من جعل منك آية تزين الكون بطلتها و حيائها و اخلاقها التي لا تعرف حدود

آلام تعني انقياد الروح امام الامر الواقع الذي يحيطنا بأحلامنا الضائعة عبر مدار السنين جزر خالية المشاعر ساكنة النفوس اوجاع تغزو كل قلوب مهاجرة العتاب المتكرر خائفة من ان يعيد الزمن حدثه اوهام حائرة تسيطر على العموم حاولت مرارا الهروب جميع خلايا جسمي قشعرت للحظة سارت فيها الروح من جديد لأعيش و انا متيقنة من الخضوع الاجباري لعالمنا المرير

                                                      
الكاتب(ة) :Rihab Ri‏       الاهداء :  إلى الجميع  ❤️

خواطر: نسيتك


امشي في طريق جديد و اعاكس طريقك... هل صحيح انني كنت حمقاء في عشقك... هل ارتكبت غلطة العمر عندما استلمت لشفتاك... لماذا قلبي يكذب علي بنسيانك و يرتجف من جديد لإتصالاتك... كم صعب بعد فيقة معرفة اكاذيبك... كنت حقا احببت كل شيء فيه حكاياتك.. كل شيء يحمل ملامحك... هل عيب انني خدعت بعد عشق قدمته فداءا لروحك.... كم صعب معرفة عكس ما كنت اعرفه عن مشاعرك.... كنت حقا قد بنيت عشا في احلامي معك... كنت سأفنى تحت احضانك... انني ادفع ثمن غبائي امام ألغامك... يا حاتم قوتي لم تكفي وقتها لتحاربك... احارب انعدام ظميرك...و الآن حتى و لو اردت لن يستطيع احد اخذ مقدار الحب الذي اعطيتك....

 فقد تدمرت نيتي بعدما كذبت على نفسي و قلت نسيتك 💔



الكاتب(ة) : Taani Meriem   الاهداء :  إلى الجميع ❤️


أعزائي الكرام ليكن في علمكم جميعا . يحق لكل عضو أن ينشر كتاباته سواء كانت شعر ، قصة أو خواطر ..ومن يريد ذلك يرسل كتاباته على Émail التالي :
books.3amid@gmail.com

هل اعجبك الموضوع :

تعليقات



 نتمنى أن يكون قد اعجبكم هذا الموضوع الذي نشاركه معكم 
عميد الكتب دائما في الخدمة  
لا تنسى وضع تعليق  من اجل دعمنا و شكرا 
تحميل تطبيق الكتب