القائمة الرئيسية

الصفحات

أخبار الكتب

خواطر | عندما تتذوق الصعوبات في حياتك


خواطر | عندما تتذوق الصعوبات في حياتك

خواطر:حياة بلا عنوان


ايام تمضي..وسنين قد مضت...احلام تبخرت....و عالم مجهول...مستقبل اخذته دولة....شباب مدمرون..اخذتهم الطريق المسدودة..عشرة سنين من الدمار...نهبوا و سرقوا البلاد.اخذوها الي عالم الهاوية.عالم مهجور تماما.....كنا تحت حرمتهم عشرة سنين.....و نحن صامدون.....صامتون....نستمعوا و نروا.......و لكن لا نتكلم.....اخذوا بلادنا بكل ما فيها....حرموا الشعب من الحياة المستقبلية.....استعملونا كسلاح لنهب مصالحهم....جعلوا ابناءهم .......ابناء الالماس و الذهب......و الشعب يعاني اشد المرارة.....اما اليوم! لن نصمت ابدا و سنظل ورائكم لاخر نفس لنا .....لن نغير راينا ......ابدا...سنظل كل جمعة....نخرج الي الشوارع.في مظهرات سلمية......لا تقلقوا....لن تنجوا هذه المرة فالصحافات العالمية كلها تعلم.....نعم....تعاونا......اتحدنا يد بيد......اتحدنا مع الشرطة .......... نظفنا كل ما تركناه من المسيرات....لنبين لكم اننا في مظاهرات سلمية....لن ندع لكم الفرصة حتي لتخريبها.......يسقط النظام!....و انت سترحلون من بلادنا......الجزائر.....اسمك في قلبنا محفور....و لن نسمح لهم.....باستغلالك مرة اخري.....و ليعلموا من هو الشعب الجزائري......
و ان لم يسقط النظام فستظل حياتنا بلا عنوان...


الكاتب (ة) :  Japonia Abir‏       الاهداء :   الى الجميع ❤

خواطر:  زماننا 


أصبحنا في زمان لا أحد يجيد فيه الكلام
كلمات تسبب الآلام 
وتجلب لصاحبها الآثام
تحطم في دقيقة كل  الأحلام 
كأننا بأحد الأفلام
زمان إختلطت فيه الآوهام 
أشخاص كسبوا شهادة فظنوا أنهم بالمريخ وضعوا أعلام
و للتكبر و التعالي رفعوا الهمام
كأنهم مشاهير يتدافع عليهم الإعلام 
أو عدائيين يرفعون الكؤوس في كل عام
أو أئمة تطيب  المساجد بكلامهم عن الإسلام
و في الحقيقة هم تافهون لا أحد يعيرهم إهتمام 
فطباعهم تذهب الإلهام
شفا الله نفوسا تعاني من الغمام
و حاسبهم الله الذي عينه لا تنام


الكاتب(ة) :  زهرة عشي   الاهداء :  إلى الجميع  ❤️

خواطر:في هذه الحياة


في هذه الحياة مَرّ عليك أو سيمُر عليك أيام سعيدة وأيام حزينة كئيبة، لحظات مفرحة، ولحظات محزنة، ستكسب أصدقاء وتخسر آخرون هذه سنة الله "يستبدل قوما غيركم" وليس كذلك فقط "ثم لا يكونوا أمثالكم"، ستكتشف أشياء ليست على البال ولا على الخاطر، ستلاقي أشياء غير الذي خطط لها! تشعر بمشاعر لم تشعر بها من قبل، تواجه مصاعب وعقبات شديدة، في لحظة ما ستشعر أنك وحدك؛ نعم هذا الشعور الذي كل إنسان بشري يشعر به حتى أنت وأنا! ويجب علينا أن نتمسك بحبل الله ونعتصم به حق الاعتصام حتى نكون كما ذكر "فأصبحتم بنعمته إخوانا" حتى نجد الصديق الحق الذي نشد عضدنا به كما ذكر ربنا جل في علاه "سنشد عضدك بأخيك" 

ستجد هذا الصديق النقي وأنت في الطريق إلى الله، ولن تتعلم حتى تتألم!


الكاتب(ة) :  Nadi kharoub    الاهداء :  إلى الجميع ❤️

خواطر: تمضي الأيام


تمضي الأيام و في أذهاننا ألف سؤال ! كلها تبتدئ بكيف ؟  لماذا ؟ ومتى؟ كلها تتمحور على موضوع واحد محدد ، ننظر هنا و هناك نبحث عن أشياء نفتقدها ، تلك الأشياء التي تبرهن لنا حقا أننا نعيش من أجلها ، تمضي الأيام ونحن نبحث عن حلول لمشاكلنا لهمومنا ، تمضي الأيام و نحن نطمح ونسعى لتحقيق أحلامنا البسيطة.

نريد أن نكون في أحسن الاحوال ، نريد العيش الكريم ، نريد ان نتقاسم الحب فيما بيننا نريد و نريد .. . كلام كثير يجب أن يقال ، لكن من سيقرأ حتى وإن كتب !!

لا أمل في إنسان يكره الخير لغيره ، لا أمل في إنسان بلا إنسانية،  لا أمل  في  إنسان منافق و حاقد ، لا أمل في إنسان لا يعتذر و لا يسامح و لا ينتبه لمن حوله ، لا امل في إنسان غير مهتم لا مبال ، لا امل في مسؤول بلا مسؤوليات ، لا امل في معلم و أستاذ و طبيب بلا ضمير ،لا أمل في شاب يبدأ يومه بسيجارة لا امل في زوج و زوجة بلا أخلاق ، باختصار لا امل في جسد بلا روح و ضمير .

فقط اكتب الواقع ولن أتراجع، لا تهمني انتقاداتكم ولا تهمني ملاحظاتكم و لا حتى ان كان اسلوبي سليم او ركيك ، مايهمني فقط ان يحيي كلامي  ضمائركم ، أريد من يقرأ ، أريد من يسمع  ويستوعب كلامي فقط لا غير.
كيف سنعيش و ضمائرنا غائبة غير حاضرة  لا تبالي لما يجري ؟

هل ساخوض غمار النضال لوحدي ؟ أظن أني أستطيع فعل ذلك ساحتج لوحدي ساقف ضد كل فاسد و كل مختل  فقط بكلامي هذا الذي لا تهتمون به،  وأعلم ذلك ، ربما سأصل المقصود يوما ما حتى وإن طال الزمان ، المهم أنه في داخلي ضمير حي يخاطبني دائما ، يوجهني إلى الصواب.
و الحمد لله على نعمة الضمير الحي في فؤادي.

الله الرحيم  رحيم بنا ، مابك انت أيها الإنسان الضعيف المغرور لا تبالي و لا ترحم أخاك .
نحن نستحيى ان نقول نعيش في بلد مسلم ، بهذا  الظلم ، بهذا الغرور ، بهذا الفساد  بهذا الحقد و بهذا الشح في العواطف نحن لا نمثل الإسلام .
ماذا لو تصدق الغني على الفقير ؟ ماذا لو ساعد القوي الضعيف ؟ ماذا لو أعتذر المخطئ؟  ماذا لو منحنا القليل من الحب لمن حولنا ؟  ماذا لو اطلقنا العنان لمشاعرنا و احاسيسنا الجميلة تخاطب  وتلامس ارواح كل من يستحقها ؟
هذا لا يتطلب  منا سوى القليل من الشجاعة فقط .

دائما نكتب عن  الأمل و التفاؤل نكتب عن أحلام مزيفة بهدف الهروب من واقع مر  ، ولكن حان الوقت لتسليط الضوء على هذا الواقع المر الذي نعيش فيه ، حان الوقت ان نتحدث بلا قيود وبلا انقطاع ، حان الوقت للبحث عن أسباب مرارة واقعنا ، حان الوقت لتشخيص أحوالنا كي  نصلح ماتم افساده ان كان ممكنا ،  لقد سئمنا من نفاق الحروف و الكلمات و الأقلام.
  ايام قليلة و سنرحل جميعا لنترك هذا العالم الغريب،
لهذا  احتاج  فقط لمن يقدر ما قد كتب ، لا لمن يجامل او ينافق  أنامل من كتبت.

ارتأيت ان اقف هنا وان أكتفي بهذا القدر ، لأننا امة لا تقرأ رغم  قول الله تعالى ( اقرأ باسم ربك الذي خلق ).


الكاتب(ة) : 3imran salama      الاهداء : إلى الجميع  ❤️

أعزائي الكرام ليكن في علمكم جميعا . يحق لكل عضو أن ينشر كتاباته سواء كانت شعر ، قصة أو خواطر ..ومن يريد ذلك يرسل كتاباته على Émail التالي :
books.3amid@gmail.com

هل اعجبك الموضوع :

تعليقات



 نتمنى أن يكون قد اعجبكم هذا الموضوع الذي نشاركه معكم 
عميد الكتب دائما في الخدمة  
لا تنسى وضع تعليق  من اجل دعمنا و شكرا 
تحميل تطبيق الكتب