القائمة الرئيسية

الصفحات

أخبار الكتب

خواطر | كلمات مؤثرة عن فقدان الامل


خواطر | كلمات مؤثرة عن فقدان الامل

خواطر:التضحية


لم اكن اضحي. بل كنت افكر قبل ترك أصابع من حولي كطفل يخطوا خطواته الاولى..لا يخطوا الى التهور فهو يعلم ان حتف دلك هو السقوط . هكدا انا لم اتسارع في كسر روابطي ولا بأي بشر او بمعنى أصح كائن رمادي الضمير ...رمادي لكي لا أضلمهم بالتطابق ...الاسود يليق بهم وأنا لا أريد وصفهم بالمثالية. ^^أما الأبيض لا وألف لا...ملائكة بهيئة شيطان أخرس.فلتتوقفوا..رحمة بضمائركم الميتة .ولا داعي للتمثيل أكثر فأنا لا أريد ..إرفعوا الستار الآن ولأصفق لفشلكم 🍁🍃
احتمال حملكم للاكسجين اكبر من احتمالية عيشي انا...لأن الطيبة تباع بالارخص ...كالدمية لها مدة صلاحية و تنتهي بين يدي الطفل المدلل ...

عليك بقراءة الما بين الاسطر🤚 

الكاتب (ة) :  Chicolita 772    الاهداء :   الى الجميع ❤

خواطر:  قوتي


حزن مضى ، احساس تلاشى ، دموع جفت ، حياة اجمل ، ضحكات اكثر ، خطى ثابتة ، ابتسامة دائمة ، ايجابية اكثر ، سلبية اقل ، ثقة في النفس اكثر . هكذا سأرى ايامي القادمة ، سأضيءها بنور الايجابية ، سأتأمل حياتي من زاوية مختلفة. كنت دوما اقول انني لا استطيع..لكن منذ اليوم ف انا استطيع و سأكررها دوما..سأومن بمستقبلي المجهول..سأطمح اليه..سأضحي من اجله ..سأصل.

سأحافظ على قوتي هذه...لا اعلم من اين اتتني لكن فخورة بها..لن اترك شيء يفسد بهجتي..فمن تلك الهزائم اكتسبت حكمة.و هي التي بدأت تضيء حياتي...سأفعل ما احب بجمال بساطتي ، احساسي، ابداعي وعفويتي المطلقة..

سأفعل المستحيل..المستحيل لأظل سعيدة..لأن انا من يختار..انا المسؤولة عن حياتي..لن اسمح ان امضيها بضعف بل سامضيها بالتغير..بالقوة..بالثقة

سأظل اقاوم رغما عن قسوتك يا دنياي...في كل مرة اقع سأقف سأنهض من جديد..سأواجهك..سأجعلك تفقدين الأمل في ضعفي سأجعلك تتمنين رؤية دموعي..ستصبحين تطالبين بهزيمتي لكنك لن ولن تهزميني هذه المرة.. فأنا ولدت قوية صارعت و سأظل اصارع حتى تيأس الاحزان من مهاجمتي حتى يظن الضعف ان ليس له مكان في حياتي حتى تنبهر القوة بصبري

حتى و ان ظليتي تضربيني بكل قوتك لن أمل من محاربتك هذه المرة..ربما ربحتي العديد من المعارك لكن الآن انقلبت الموازين.. انا من سيربح الحرب انا الاقوى ..انا من سيضحك اخيرا..فلا تفرحي لهزيمتي فما هذه الا استراحة للجولة الحاسمة للحرب الكبرى..لا تتأملي كثيرا ،  فإبتسامتي جعلت من مشاكلك امورا تافهة اما قوتي ستجعل انسحابك مسألة وقت يا عزيزتي 🖤

                                                      
الكاتب(ة) :وصال جوهرة❤      الاهداء :  إلى الجميع  ❤️

خواطر: ذكريات قاتلة


ماذا عساي  أن افعل بعد كل هذا العناء 
أنا كالمجنونة أحدث نفسي وأتمتم بطريقة مبعثرة 
لقد بنيت من الأماني قصراً أخذت أتجول فيه حين يكتظًُّ قلبي بأصوات الألم  صرخات ودموع جروحٌ لم تشفى بعد ...
وأنا الآن أشرب قهوتي الباردة المعتادة تمرّ عليّ نظرته الحادة 
التي تشعرني بقشعريرة، نظرته التي كانت تخيفني أكثر منه، يرمي بها صوبي حين يجدني تائهةً أفكر به لا أدري هل  كان ينزعج مني؟؟
لاأعلم،ربما هو كذلك أو ربما العكس كنت أتمنى أن يكون معنى تلك النظرة إعجابا فقط يكفيني.
لقد غرقت في اوهامي 
كنت أختلق لصديقاتي أعذارا لكي أشاهده عن كثب وهو يحمل محفظته الزرقاء فلقد اعتاد حملها دوما...متجها الى دراسته أراقبه وأرقبه في آن واحد لقد كان سريع المشية فلم أكن بالكاد أراه  
في يومٍ باردٍ مثل هذا اليوم ركبت الحافلة لأتخبأ من البرد والمطر كنت  أرتدي وشاحا من الصوف اخبئ به وجهي من صفعات الصقيع أسرعت إلى مقعدا أمام النافذة أخرجت هاتفي وشغلت الموسيقى كنت اثير بها تفكيري فتتوهج صورته داخل عقلي وأنا تائهة للمنظر بالخارج إذ بشخصٍ يستأذنني بالجلوس فحركت برأسي لأجيبه بنعم أطفأت الموسيقى لأنها كانت صاخبة نوعا ما جذبت محفظتي لي لأتيح له الجلوس براحة فإذا بي ألمح وجها مشبوه وجها مستدير وعينان بنيتان حادتان وتفاصيل كثيرة كانت تجذبني ،حيث أنه لفت انتباهه أنني تفاجئت لرؤيته وكان ينظر لي مخبِئاً كلام ما لقد كان يتكلم معي لقد لاحظت ذلك لقد تبعثرت ثم حاولت  أن أبرر سبب تفاجئي به لكنني لم استطع ذلك وبعدها استدرت للنافذة وبداخلي أحاديث كثيرة ومع ذلك الموقف المحرج كنت أنتعش من رائحة عطره التي أشمها لأول مرة كان وسيما للغاية رحت اتسآءل حول هذه الصدفة المشحونة بمشاعري الجياشة بعدها قاطع تفكيري قائلا :منظرالمطر جميل أليس كذلك؟.فقلت:بلا (مع إبتسامة خجولة).
وهو أيضا كان مبتسما لكنه كان  يقصدُ شيئا ما بسؤاله ذاك  لكنني كنت خجولة كثيرا ولست أملك شجاعة لأتحدث إليه كنت أتصارع مع نفسي فأريد أن أحادثه وفي نفس الوقت أتهرب منه.لاأدري لما،ثم قاطع تفكيري مرة أخرى بعطسة أضحكتني بعد أن شمتُّهُ سألني لما كنت متفاجئة لرؤيته وياليته  لم يسأل؟ في حينها لم أعرف ما أجيبه فضغطت على نفسي وأجبته بأنني شبهته لشخصٍ ما لكنني أحسست أنه لم يقتنع بجوابي ثم نزلنا من الحافلة وكلٌ منا ذهب في اتجاه  ومن بعدها لم أره لحد الآن لقد سمعت بأنه وعائلته انتقلوا للعيش في مدينة أخرى هذه هي قصتي الكئيبة رغم أنني اختصرتها كثيرا لقد انتظرته مطولا لأخبره تلك الكلمة التي تكونت من إحساسٍ قاتل تلك الكلمة التي أخافها إنني حقا أفتقده ...هذه قصتي التي لم يعلم عنها احدٌ قط لربما سيمر هنا يوما ويتذكر وشاحيَ الصوفي الأبيض لقد كان يوما مليئا بالسعادة، أفرطت في جرعتها آنذاك ولكنه كان بداية أيام البعد والشقاء

 إنها ذكريات قاتلة حقاً



الكاتب(ة) : Lina Kandi‏   الاهداء :  إلى الجميع ❤️


أعزائي الكرام ليكن في علمكم جميعا . يحق لكل عضو أن ينشر كتاباته سواء كانت شعر ، قصة أو خواطر ..ومن يريد ذلك يرسل كتاباته على Émail التالي :
books.3amid@gmail.com

هل اعجبك الموضوع :

تعليقات



 نتمنى أن يكون قد اعجبكم هذا الموضوع الذي نشاركه معكم 
عميد الكتب دائما في الخدمة  
لا تنسى وضع تعليق  من اجل دعمنا و شكرا 
تحميل تطبيق الكتب