عميد الكتب | ملخصات الكتب PDF  عميد الكتب | ملخصات الكتب PDF
recent

آخر الأخبار

recent
الكتب
جاري التحميل ...

خواطر | عندما يصبح الحلم حقيقة


خواطر | عندما يصبح الحلم حقيقة

خواطر:الحفلة التنكرية


اخذني النوم و اغلقت عيني و شردت في احد الاحلام . كنت امشي علي الرصيف و الساعة تشير لمنتصف الليل و بها اتلقي رسالة من مجهول انني مدعوة لحفلة تنكرية لم افهمها جيدا غير ذلك ذهبت الييها و انا متفاجئة الا انا حضرتها بوجهي الحقيقي !! في نفسي:غريب ما الامر لما هم هكذا!!ما الذي سأفعلة !! الا انا بوجهي الحقيقي هل هذه هي الحفلة؟ ام حياتي ؟! . لم افهم شئ انني كنت حائرة و مصدومة . كنت اسمع الكثير  يتحدثون عني انا و من غيري كلمات شيطانية و كأن الذي يتكلم ليس انسان لكن بذلك لم اكن ابالي لانني لم اتعرف علي احد ذهبت لاحد الطاولات الفارغة و جلست لاطلب بعض العصير و بعدة مدة من الوقت تقدم لي شاب بالرقص معه لم يعجبني الامر غير ذلك قبلت دعوته !؟  و بدأنا الرقص و كل الانظار عليّ كنت مشوشة و دخلت حديث مع نفسي غير اني كنت أسمع اصوات الضحك الغير المبالية لمشاعر الاخرين و الشاب الذي كان يرقص معي  يتنمر  و انا ارقص و كانه محروض !! كلهم حولي ! لماذا ! و انصدم بأن من كانوا يثيرون في ظهري هم نفسهم اعز ما املك عندما نزع ذلك القناع احسست و كانني ساموت . ساختنق . هل كل شئ كان مزحة !؟ هل جلبوني هنا من اجل ان يجعلوني مسخرة ؟! لما انا بالضبط ؟! ما الذي فعلته لأتلقي هذه المواقف ! فركضت مسرعة للحمام و بدأت اغسل وجهي و يداي بالماء و انا مرتعشة بدات بالبكاء و انا اضرب رأسي علي الحائط دخلت اضطراب نفسي و كانها صدمة و بقت !! و لم انتبه علي نفسيي و بها أكسر مرآة الحمام للتتناثر الزجيجات الصغيرة عليّ و لينزف الدم كنت امشي و خرجت من الحفلة عليها اللعينة ؟!* و بدأ المطر بالهطول و انا وحيدة في منتصف الطريق و ابكي صرت كالمجنونة شعري قد تبلل من المطر و عيناي اصبحت سوداء و احمر الشفاه قد تمزق و ملابسي كانت مبتلة و ملطخة بالدماء لم اكن مبالية بشئ كنت اسمع سوي احاديثهم في تلك الحفلة و بها صوت الشاحنة و تصدمني لاجد نفسي ملقاة علي الطريق و قد اغلقت عيناي . و اجد نفسي في البيت لتقظني اميي حان وقت الذهاب للمدرسة !!!!! هل كان كل شئ حلم ام ماذا!! انصدمت و كأنني ميتة !! ماذا يحدث هل هذا تنبؤ بالمستقبل ؟ تلك الحفلة التنكرية اللعينة !

 و من هو الشخص المجهول !؟ اسئلة ظلت متسائلة لم اجد جوابها لحد الآن :؛،


الكاتب (ة) :   مدربل عبير     الاهداء :   الى الجميع ❤

خواطر: حلم ام حقيقة 


لا ادري ماذا اقول ولكن هل انا اعيش في حلم ام في حقيقة . حقيقة كاذبة ومرة، حقيقة اجهل من اكون انا ،هل حقا الحب اعمى ،حقا جعلني اعيش في متاهة لها مدخل لكن ليس لها مخرج ،،اتبعت عقلي اجد نفسي مغرورة، اتبع قلبي اجده مكسرو من غدر الاحباء ، يا ترى هل هذا حقا انا !واما ان اعيش في كابوس. من ناحتي اريده ان يكون كابوس لكي اتمكن من فهم الحقيقية، هل ياترى في زمن الذي نعيش فيه كثر فيه الغدر اما انا القلب يختار أشخاص الغلط ماذا ياترى لو ان يوم يأتي شخص يعترف باخلاصه لك ، ولو يقول مشاعره اتجاهك .


                                    حقا! اتمنى ذلك اليوم. ومن الذي لا يتمناه. وانت اصبحت قدوة له ...                                                             
الكاتب(ة) :  Slasbile Slasabil   الاهداء :  إلى الجميع  ❤️

خواطر:كم من الوقت مضى


بين أمسٍ مضى وأمسٍ آتٍ نحلم وننتظر متى سيأتي ذلك الحلم ... نحزن وننتظر متى يزول ذلك الحزن ... نطوي صفحات من الحياة مرت من أعمارنا ؛ كتبت فيها كل ما مرٌ بنا من حزن ... وسعادة ... وغيرها من أحاسيس مبعثرة ... لم أجد نفسي بعد بين تلك الصفحات التي أصبحت من الماضي فكلها صفحات حزن وألم ؛  فقط في  صغري الذي مر ببرائته كان هو أيضا حزين  فرغما صغري كنت دائما أجد في نفسي عدة أشياء مختلفة لا أعلم ماهي ولم أعرف كيف أترجمها لأن عقلي كان صغير على أن يترجم أشياء أكبر منه ؟ لكن ها أنا قد كبرت وكلما أغوص بين أوراق  الماضي اللئيم أعلم جيدا ماكان يشغل بالي وعلمت ماهي ترجماته ؛ كلها حزن ، كلها فراق ، كلها وحدة ....
لم يتغير شيئ بعد رغم أنني كبرت ورغم أن الوقت مضى لكن لم يمضي معه شيئ سوى أنني أكبر ويكبر معي حزني وألمي إلي متى  أيتها الدنيا !  ألا تعلمين بأنني  أملك قلب إرحميه رجاءأ فقد أصبح كشمعة ذابت وسط الظلام ....

تباً لذلك الحظ الذي يتبعني 


الكاتب(ة) :  هاجر ❤️    الاهداء :  إلى الجميع ❤️

خواطر: أنا 


أنا لست سوى فتاة عادية 
 أسير في شوارع منسية 
لا أشعر بأحد
 و حزني ليس له حد 
أبكي بشدة على مستقبلي المجهول 
 و على حلم ضاع كان من قبل منشود 
كيف لي أن أسعد وسط هده الغمامة
  و كل شيء جميل أصبح في القمامة 
أريد تحقيق طموحاتي في آخر المطاف 
 لكن تبدو لي آمالي ترحل و كأنها سراب 
تنفست الصعداء و قلت و أخيرا إنها النهاية
  للأسف اكتشفت أنها ليست سوى البداية 
حاولت جاهدة أن أصبح قوية
  لكن رياح المشاكل كانت جد عتية 
انكسرت و لم أصبح قادرة
 على أن أكمل مسيرتي الدراسية 
فلطفك أيتها الحياة القاسية

  لقد اكتفيت من مصائبك اللامتناهية 

الكاتب(ة) :    asmae anajar  الاهداء :  الى الجميع ❤️

أعزائي الكرام ليكن في علمكم جميعا . يحق لكل عضو أن ينشر كتاباته سواء كانت شعر ، قصة أو خواطر ..ومن يريد ذلك يرسل كتاباته على Émail التالي :
books.3amid@gmail.com

عن الكاتب

عميد الكتب

التعليقات



 نتمنى أن يكون قد اعجبكم هذا الموضوع الذي نشاركه معكم 
عميد الكتب دائما في الخدمة  
لا تنسى وضع تعليق  من اجل دعمنا و شكرا 

اتصل بنا

إذا أعجبك محتوى مدونتنا نتمنى البقاء على تواصل دائم ، فقط قم بإدخال بريدك الإلكتروني للإشتراك في بريد المدونة السريع ليصلك جديد المدونة أولاً بأول ، كما يمكنك إرسال رساله بالضغط على الزر المجاور ...

إجمالي مرات مشاهدة الموقع

جميع الحقوق محفوظة

عميد الكتب | ملخصات الكتب PDF