القائمة الرئيسية

الصفحات

أخبار الكتب

خواطر | رحلة الانسان في الحياة


خواطر | رحلة الانسان في الحياة

خواطر:قطار رحلتي


تاكدت الان جيدا.تعلمت و انا قد رايت ذلك بعيني . شاهدت الامر و قد رايته لم يكن كلامهم خاطئ كان صحيح.صدمت بخيبة امل من تجاههم . يبتسمون ووراءهم الف حيلة . رايت من هو الذي يرتدي القناع ليصبح هو الافضل و رايت من الذي يسعي بكل قوته .رايتهم و هم يستغلون الامر بدافع قوتهم من اجل سمعتهم و حديثهم عكسي تماما.و الذي بدا لي الامر ان الحزن لن يدخل بينهم . ظننت انهم عائلة لن يفرقهم جدار برلين حتي . مع مرور الزمن ظهرت امامي تلك الحديقة المليئة بالاسرار و الحقائق اكتشفت الامر ان كلهم يتحدثون عن عيوب بعضهم البعض كلهم ينممون . لم اثق باحد كنت صديقة نفسي و انا خائفة.حضرت معهم و انا وحيدة . اردت ان اغير حياتي للافضل لكن وجدتها تتجه نحو الاسوء . عندها تعلمت و فهمت كل شئ ان العالم الذي ليس سوي اوهام كلهم قد صنعوا من نجاح غيرهم نجاحهم و قوتهم . عندها ادركت ان القطار الذي توقف في تلك المحطة قد اكل رحلته كل يوم و انا اعبر علي مدينة كلها مختلفة عن الاخري . سررت جدا لان هذا الاختلاف جعل مني قوة لا يستطيع احد ايقافها . جلست وحدي و انا افكر في كل شئ مر علي حياتي . فكرت الي ان شاب راسي و تعلمت ان امشي كما يفعلون و لكن بطريقتي انا . صحيح انني امامهم ضعيفة لكن هذا لا يغير حقيقة اني افضل منهم . اصبحت لدي ارادة و عزيمة لا صبح الافضل و من الخطا نتعلم و انا ساتعلم و ادرس جيدا ذلك الخطا لتصبح مدينتي هي عالمي التي وجدتها خالية تماما عندما مررت عليها بالقطار لذا توقفت و اكملت طريقي مشيا في هذه المدينة و ساسكنها وحدي حتي لو كانت مهجورة . ربما ستصبح مع الوقت حديقة ورود و عندها سيقصدها الجميع.حينها كن واثقا لن استقبل احد . لانهم بنفاقهم و كذبهم اصبحوا يتفننون بها و لان بكل بساطة افضل العيش وحدي


الكاتب (ة) :  japonia abir‏       الاهداء :   الى الجميع ❤

خواطر: حلم النيام 


 صدفة بعد تلاثة اعوام من الانقطاع من متابعتي لمواقع التواصل
صدفة اجتاحني شعور الاشتياق لدالك الشخص لداك الذي سكن قلبي و غادره بدمار مهول .. بعد معانات عانيتها انا وقلبي
صدفة دخلت لارى جديد اصدقائي فقد اشتقت لهم و لحديثهم
اشتقت لاعرف اين وصلو في مسارهم دراسي و المهني
و ايضا لاراجع كتابتي على صفحتي
لقد اشتقت و اخد الاشتياق مني الى ندم الشديد لتلبية رغبتي هاته
صدفة و ارادة مني اردت ان ارى صوره ان ارى عيناه ان ادقق في ملامحه و و جديد حياته بالظبط هو ... فانا ابرر فتخ صفحتي لغرض واحد و هو ان اراه حتى لو من بعيد ان انستنشق رائحته حتى لو من راسائلنا القديمة التي لم استطع محوها او حدف منها اي حرف اي كلمة اي نقطة اي تعبير حب واشتياق لي حتى لو كان كل دالك الكلام مزيف وكادب و انما اردت ان اأكد لي قلبي بأن كل شيئ كان كاذبا من الاول الا انني كنت في غفلة الحب
...اردت أُطلع تلك مرارة لكي لا ارجع ثانية لهذا الحساب ...
ارت ان اعيد احياء تلك الايام التي كانت بصحبته


حتى لو بمراجعة قراءة تعاليق العالقة في كتابتي اعترف باني لم استطع نسيانه و ازاحته من داكرتي اما قلبي فمزال لحد اللاان ينبض باسمه عشت هده المدة و انا اصارع نفسي غلى نسيانه لكن قلبي لم يطاوعني بالمرة و هو ما اودي بي الى فتح علبة الرسائل....
حبه سكن قلبي و دمره في نفس الوقت
بفعلته الشنيعة معي فانا احببته حب خالص خالي من شوائب الخيانة والغدر احبيته واقسمت الا يكون قلبي ألا لسواه فهو الاجدر بيه
لكن كل ظنوني خابت و تحطمت على احجار صماء و قاسية تحطمت و لم يعد بامكاني و بمقدوري ان الملم شتات هذا الحطام
فقد حطم كبريائي و انوثتي و تقة بنفسي حطم غروري حطمني نفسيا حتى صرت سريعة البكاء اجهش بالبكاء بسبب تذكري الايام باني كنت مع جبان مثله ....كثيرة السرحان و تيه في افكاري المدمرة صار قلبي ضعيف و نبضه صار ينقص تدريجيا في كل دقاته المحطمة ...
في كل هذه الاعوام و الشهور والايام لمت نفسي اكثر ما لمته هو
فانا كنت فتاة سادجة في الحب كان علي ان اسئل الاسبق مني كان الاجدر مني الا اخوض هذه التجربة التي عادت علي بالندم الشديد ...
فانا لم اكن له الا مجرد شيئ اظافي له يلوذ عندي كلما هجرته حبيبته الحقيقة نعم 😔😔😔 حب حياته هي و نبض ثلبه و ام اولاده هي وليس انا .. وليس انا .. التي اخلصت له ووثقت بيه و التي لم ترد ان تتخلى عن شرفهها لاجله ..
كان يردني عاهرة لكي ابرهن له صدق حبي له.....
اما هي فهي الاان خطيبته و ستكون زوجته الحقيقة .. لقد حقق احلامي مع حبيبته مع زوجته و نبض قلبه هي وليس انا....
فقد تعرف عليها هي قبل ان يعرفني في ايامه الجامعية سنواته الاولي التي وطأت رجلاه الجامعة لاول مرة ... كانت هي التي تعرف عنه الصغيرة والكبيرة حفظته من رأسه حتى اخمس قدميه ....
امضي معاها اربع سنوات .. كانت تنفق عنه ليكمل دراسته وياتي لخطبتها قي يوم من الايام ولقد حقق لها حلماها
اما انا .. لم يكن لحد علمي بان له حبيبة و يحبها و انه غير مخلص لها . فلقد كذب عني واوهمني انه للحب لاعلم له به ولم تسنح له الفرصة ليحب بسبب حلمه الذي اراد تحقيقة ان يشتغل و يعيل عائلته هذا ما قاله عن حلمه الاول اما الثاني بزواجه من محبوبوبته لم يدكره و انكره "يا لهذا الجبان ينكر شخص احبته و انفقت اموالها و سلمته جسدها لكي تثبت اخلاصها ونيتها له بانه اول شخص يحياتها"
قي سنة الرابعة له هو و في السنة الثالثة لي و الاخيرة لي بالجامعة عرفت هذا الشخص وياليتني ما عرفته ولا عرفت اشباهه
كان تعارف صدفة بالصفخة فيسبوكية
و الصدفة جمعتنا بالواقع
و بالواقع جمعتنا علاقة حب مزيفة من طرفه
لم يكن حب فنصفه كان يملأه الزيف و الغموض
سألته مرات عدة هل ستحبني وتخلص لي
لم يكن يعطني جواب حتى لو بكلمة "ان شاء الله لعلني يعطني امل ولو ضئيل ...
لم نكن نلتقي كثيرا لان صديقات محبوبته يعرفانه ويعرفن علاقتهما
لطلما سألته و يوجبني بانه يخاف على سمعتي و يدعوني الى مقهي في ملتقى الطرق بعيدة قليلا عن الجامعة ... و عندما ننتهي من الكلام يودعني بان نلتقي اليوم القادم في الاسبوع
هذا مكان يزيدني الا حيرة و كرها لنفسي
حيرة هل حقا كلامه في الاقتراض لا يترجم شيئا في الواقع
كان يتعامل معي ببرود قاتل و كلما سنحت لي الفرصة اغيب اكثر مما استطاع قلبي و ابتعد لارى صدق حبه وكلامه لي ... و كان يدعي بانه قلق عني ولماذا اغيب يسأل و يتسائل عن هذا الاهمال الذي اعامله انا به عكسه هو فهو
فهذا الاهمال مكان يزدني الا تعلقا به
"تبا"
مرت سنة كلها لقاءاتنا قليلة في الواقع و حديثنا مطول الي حلول الفجر الي صبح في الفتراض

حتى ليوم من ايام فصل الشتاء شهر فبراير كرهت هذا الشهر
و انا اطالع صفحتى و اكتب دردشات وخلجات شعورية حتى تاتني راسالة
من شخص لا اعرفه ولا يوجد بقائمة اصدقائي
تمنيت لو كانت تلك رسالة اتتني في يوم الاول من تعرفي عليه
لما صار بي هذا العداب كله
بمجرد ما اردت ان ارد تحية حتى ما اثار انتباهي اسم معشوقي من بين تلك اكلمات من بين الااف الاسطر ما وقعت عيني اولا هو اسمه واسم عائلته
"ما علاقتك ب...💔"
ويل لكَ ولها وويل للايام التي سهرت ليالي تعبي احلامي الوردية
التى رسمتها معك يا خائن اين اودت بي بكلامك المعسل و وعودك الكاذبة وثقت بيك لاني ظننت انك كرجل الاسد بهيبته وإخلاصه و حمايته لمملكته
" انت الحمار احس منك ويوفي لخادميه "
تناثرت افكاري و صدمة شلتني ما الذي تقوله هذه الفتاة .. لا يمكن ان يكون نفس الشخص ربما هنالك اشابه او ان احدا ما يتمازح معي ...
"من هل الشخص صاخب العيون خضراء صاحب رموش كثيفة صاحب غمازة في الخد الايسر اسمر الون صاخب الشارب
صاحب الوجه الطفولي و الابتسامة الجدابة
صاحب الهندام الجداب
هل تتحدين على صاخب القامة متوسطة طول الجسم المفتول صاحب العضلات المفتولة
" -نعم هو بشحمه ولحمه و عرفت بانه يخونني معك انتِ' و هو يعلم باني احدثك الان لانه اعترف لي بخطيئته و بانه ارادك ققط للهو فهو لم يخبك و لم يبادلك دالك الاحساس اتيت لك لكي اقول بانه تم عقد القران بيننا و لا اريدك ان تبحثي عنه او تحادثيه اتيت لاحادتك نيابة عنه لكي لاعتدر على ما فعله بيك و ان تصفحي عنه لا اريد ان تتبعنا دنوبك بي او بزوجي او باطفالنا
فهو نادم ....
و اعطانيي وعد ان لا يتصل بك
صدفة ارت ان اقرا هذه المحادثة حتى الان لم يتصل هو و لم يطلب او يشرح او يعطني اقل الاساب التي جعلته يتعامل معكي هكدا
اعدت قرائة الرسالة و انا اغلي بداخلي خدا الوقت كله و لم اتلقى منه رسالة شرح او على الاقل اعتذار
تصفحت اخر صورة له و اخر منشور
يباركن له زواجه و رأيت تاريخ ..مضى على هدا المنشور تقريبا سنة
لملمت نفسي و اعدت توازني وتقتي بنفسي وو دعت نسماته عبر صفحته و حدفت رسائل الصدفة التي جمعتنا                                                                               


الكاتب(ة) :  حلم النيام    الاهداء :  إلى الجميع  ❤️

خواطر:ليست كل الأقنعة شريرة


(ليست كل الأقنعة شريرة) !!
فبعض الأقنعة نرتديها حباً وليس خبثاً
نرتديها ... كي نبتسم فى وجوه تحتاج إبتسامتنا
في وقت نحتاج فيه نحن ... للبكاء !
نرتديها ... كي نبدو أمامهم بكامل قوتنا
وكامل شموخنا ... وكامل صحتنا ...
في وقت ننزف فيه الصحة.. وتنزفنا فيه الروح ببطء !

ﻣـــــــﺎ ﺯِﻟـــﺖ ﺃﻗـﻠــــــﻖ ﻋـﻠﻴــه ﻭ ﻣــــﺂﺯﻟﺖُ ﺃﺗـــﺄﻟَّــــﻢ ﻟﻀﻴــــــــﻘﺘـﻪ
وَ ﻣـﺎزِﻟﺖ ﺃﺩﻋــﻮ له  ﻭﻫـــو ﻻ يعلم ... ﻭ ﺳــــــﺄﻇﻞ ﺃﻓﻌــــل
ﻫـــﺬﺍ ﺩﻭﻣــﺎ ..
... ﺣﺘــﻰ ﺇﻥ لم اعلن ِ ﻟَــه ﺷﻴﺌـــاً !! ﻷﻧـــــﻰ ﻟـﻸﺳــــﻒ
‏اﺣـــﺒــﺒـــته ﺑــﺼــﺪﻕ


الكاتب(ة) : Sawsan Safarabi‏    الاهداء :  إلى الجميع ❤️


أعزائي الكرام ليكن في علمكم جميعا . يحق لكل عضو أن ينشر كتاباته سواء كانت شعر ، قصة أو خواطر ..ومن يريد ذلك يرسل كتاباته على Émail التالي :
books.3amid@gmail.com

هل اعجبك الموضوع :

تعليقات



 نتمنى أن يكون قد اعجبكم هذا الموضوع الذي نشاركه معكم 
عميد الكتب دائما في الخدمة  
لا تنسى وضع تعليق  من اجل دعمنا و شكرا 
تحميل تطبيق الكتب