القائمة الرئيسية

الصفحات

أخبار الكتب

ملخص رواية رجال في الشمس PDF | غسان كنفاني

 تلخيص رجال في الشمس PDF (غسان كنفاني)


رواية " رجال في الشمس " من تأليف الكاتب " غسان كنفاني " الرواية تصف تأثيرات النكبة سنة 1948 على الشعب الفلسطيني من خلال أربعة نماذج من أجيال مختلفة، نظرا لكثرة القراء حولت إلى فيلم سينمائي في دمشق تحت عنوان ( المخدوعون )

نبذة عن الرواية :


"رجال في الشمس"، هي الصراخ الشرعي المفقود، إنها الصوت الفلسطيني الذي ضاع طويلاً في خيام التشرد، والذي يختنق داخل عربة يقودها خصي هزم مرة أولى وسيقود الجميع إلى الموت. وهي كرواية لا تدعي التعبير عن الواقع الفلسطيني المعاش في علاقاته المتشابكة، إنها إطار رمزي لعلاقات متعددة تتمحور حول الموت الفلسطيني، وحول ضرورة الخروج منه باتجاه اكتشاف الفعل التاريخي أو البحث عن هذا الفعل انطلاقاً من طرح السؤال البديهي: "لماذا لم يدقوا جدران الخزان."


 ملخص رواية رجال في الشمس PDF | غسان كنفاني

ملخص رجال في الشمس PDF 


تتمحور أحداث الرواية حول ثلاث شخصيات فلسطينية، تتشارك في نفس الحلم و هو الوصول إلى "الكويت" ، لأن الكويت في تلك الفترة هي المكان الذي يمكن أن يكسب منه المرء الكثير من المال، طمعا في تغيير الواقع المرير.


الفصل الأول :

" أبو القيس "

الشخصية الأولى هو أبو القيس رجل عجوز متزوج و له ولد، كان يعيش ظروف صعبة من فقر و معاناة، خاصة لما فقد ابنته حسناء ....و من هنا بدأت فكرة الهجرة إلى الكويت تتكون و تكبر في رأسه ...إلى أن عاد صديقه سعد ذات مرة من نفس الدولة التي حلم أبو القيس بالوصول إليها، حاملا معه أكياسا من النقود بعد اشتغاله سائقا هناك لمدة سنوات ...و مع إلحاح صديقه عليه بضرورة خوض التجربة و نفر غبار الفقر عن حاله و حال عائلته، قرر أبو القيس الإنطلاق في الرحلة التي سيكون جزءها الأول إلى العراق تحديدا مدينة البصرة ...بحيث هناك سيلتقي بتوصية من صديقه " الرجل السمين " هو الذي يعمل كمهرب للناس من البصرة إلى الكويت عبر الصحراء ...


الفصل الثاني :

" أسعد "

 الشخصية الثانية :هو أسعد شاب في مقتبل العمر،اقترض مبلغ من المال من عمه يكفيه شر الطريق طمعا أن يكون زوج ابنته ندى في المستقبل...انطلقت رحلته إلى الأردن حيث التقى بالمهرب الذي سوف يصله إلى العراق ...بدأت الرحلة لكن المهرب يدعى ابي العبد خالف الإتفاق بعد أن قبض المال و رمى به في وسط الطريق عند نقطة تسمى الجفور بحيلة ماكرة ..بيد أن يد القدر امتدت له بعد ساعات من المشي في الصحراء الحارقة، حيث التقي بسائح فأوصله إلى العراق بسيارته ليحط الرحال عند نفس المُهرب السمين في البصرة.


الفصل الثالث :

" مروان "

الشخصية الثالثة : هو مروان ذو 16 ربيعا الذي عاش نفس المعاناة من الفقر و هجران أبيه لهم بعد أن تزوج من الفتاة التي تدعى شفيقة المعاقة طامعا في بيت من الاسمنت و دكاكين مؤجرة ...فهرب مروان من المسؤولية بعد هجران أبيه  فكان الخيار الأوحد بالنسبة له هو الهجرة قطع الجزء الأول من الرحلة وصولا إلى البصرة و من ثم قادته أقدامه كغيره من الحالمين بالجنة إلى ( المهرب السمين ) طمعا في استكمال المسيرة ..لكن سرعان ما تحطمت احلام الفتى بعد ما طلب منه ذلك الرجل السمين مبلغا كبير، لم يستطيع مروان أن يسدد ذلك المبلغ، فطرد خارج محل المهرب ....أحس مروان أن حلمه قد تلاشى...و فجأة ربت على كتفه شخص غريب إسمه أبو الخيزران، ادّعى أنه سمع كلامه مع المُهرب و أنه قادر على تهريبه الى غايته بمبلغ قليل بشرط أن يجمع معه اشخاص آخرين ...


الفصل الرابع :

" الصفقة "

 استطاع أبو الخيزران ان يقنع أبو القيس ، أما مروان قد جلب معه أسعد....فاجتمعت الشخصيات الثلاثة و جلسا لكي يناقشا تفاصيل الرحلة ..بحيث يدفع كل منهم  عشرة دنانير ..و سيقوم أبو الخيزران بتهريبهم على متن شاحنة تحمل خزان مياه فارغ ...


الفصل الخامس :

" الطريق "

في الغد انطلقت الرحلة و شمس الصيف الحارقة تلازمهم منذ الصباح...
كان الإتفاق أن يدخلوا داخل الخزان قبل الوصول إلى النقطة الحدودية بمسافة قصيرة و يعبر بهم المهرب دون أن يشك أحد حراس الحدود، و حين يتجاوزون المسافة يخرجون من الخزان ليتنفسوا الصعداء ....
مرت العملية الأولى كما خططوا لها فلم يتفطن لهم احد ، لكن المشكلة الوحيدة التي واجهتهم هي درجة الحرارة القاتلة داخل الخزان و قد كانت تؤذي بحياتهم لو لا تدخل أبو الخيزران بسرعة و مساعدتهم في الخروج من الجحيم..


الفصل السادس :

"الشمس و الظل "

ما زالت أمامهم اعادة الكرة مرة أخرى في النقطة الحدودية الثانية و ينجح الأمر...مع تقدم النهار زادت حدة شمس الظهيرة فتكا، لكن بقي عليهم تجاوز النقطة الثانية، فأعادوا نفس الشيء و أوعدهم أبو الخيزران أنه سيفتح لهم بعد 7 دقائق على أقصى التقدير، و ذلك بعد أن يتجاوز حراس الجمارك و يبتعد عن النقطة الحدودية ...لكن حدث ما لم يكن في الحسبان، لقد تعطل في طباعة الأوراق  و انشغل مع موظفو الجمارك بالحديث عن مغامراته القديمة مع الراقصة كوكب ...و تأخر عن الوقت الذي أعطاه لهم ...و حين تجاوز الحراس بمسافة أسرع فتح الخزان، فاكتشف أبو الخيزران بأنهم ماتوا من شدة حرارة ذلك الجحيم ...


الفصل السابع :

" القبر "

حين حل الظلام قاد أبو الخيزران سيارته الكبيرة إلى خارج المدينة، ثم انحرف بسياراته عن الطريق الأسفل و مضى....لقد قرر ان يرمي الجثث في قمامة البلدية لكي يكتشفها الناس في الصباح و يدفنوهم بإشراف الحكومة، ثم اطفأ فانوسي سيارته الكبيرين و سار متمهلا ليرمي بالجثث....و حين انتهى وصل إلى باب السيارة و رفع ساقا إلى فوق تفجرت فكرة مفاجئة في رأسه " لماذا لم يدقوا جدران الخزان؟؟؟" ...دار حول نفسه دورة و أسند رأسه فوق المقود : " لماذا لم تدقوا جدران الخزان ؟ لماذا ؟ ...و فجأة بدأت الصحراء كلها تردد الصدى : " لماذا لم يدقوا جدران الخزان ؟ لماذا؟ لماذا؟ " "


و إلى هنا نكون قد انهينا تلخيص أبرز أحداث رواية رجال في الشمس للكاتب غسان كنفاني .. ويمكنك أن تطلع على رواية  اخرى لنفس الكاتب و بنفس الطابع  بحيث تتحدث عن  تجربة عاشها غسان كنفاني وعاشها كل فلسطيني، تجربة جرح وطن، وعذاب إنسان عانى قهراً وظلماً وحرماناً وتشرداً. تحت عنوان عائد إلى حيفا من هنا ↧

ملخص  + PDF رواية : عائد إلى حيفا | غسان كنفاني 

هذا الملخص لا يغني عن قراءة الكتاب بأي حال
إن إستطعت قم بشراء النسخة الورقية
هل اعجبك الموضوع :

تعليقات

تعليق واحد
إرسال تعليق
  1. شكرا للتلخيص
    حقا انه مفيد جدا

    ردحذف

إرسال تعليق



 نتمنى أن يكون قد اعجبكم هذا الموضوع الذي نشاركه معكم 
عميد الكتب دائما في الخدمة  
لا تنسى وضع تعليق  من اجل دعمنا و شكرا 
تحميل تطبيق الكتب