القائمة الرئيسية

الصفحات

أخبار الكتب

ملخص رواية الخيميائي PDF | باولو كويلو

تلخيص الخيميائي PDF | باولو كويلو

رواية "الخيميائي" من تأليف الكاتب " باولو كويلو " تسرد أحداث الرواية عن رحلة الراعي الإسباني الشاب سنتياغو بغية تحقيق حلمه الذي تكرر كثيرا ، و الذي تدور أحداثه حول الكنز المدفون في اهرامات مصر فحلته تكون جد مشوقة بأحداثها بحيث يفهم الحياة من منظورها الآخر و هو روح الكون ...ترجمت الرواية إلى 81 لغة و تعتبر من أكثر الكتب مبيعا في العالم.

نبذة عن الرواية :

أردت أن أفسر أسباب الوجود، فبدل أن أكتب أطروحة في الموضوع، قمت بمحادثة الطفل الموجود في داخلي، وكم كانت مفاجأتي سارة عندما وجدت أن داخل الملايين من الناس في العالم طفلا يشبهه، فأردت أن أشارك قرائي الأسئلة التي لغياب الأجوبة عنها تجعل الحياة مغامرة فريدة من نوعها.

ملخص رواية الخيميائي | باولو كويلو

ملخص الخيميائي PDF

يبدأ الكاتب بالتعريف ببطل الرواية إسمه سانتياغو الذي وصل إلى باحة الكنيسة المهجورة في إسبانيا مع قطيعه ..عندما استيقظ كان الظلام ما زال مطبقا، لقد راوده نفس الحلم تشوش عقله كالعادة و راح يوقظ نعاجه..هو يعرف إسم كل نعجة و عادتها  كما أنه يتكلم معهم و يقرأ لهم أحيانا من الكتب التي يحبها ..و منذ أول أمس لم يكن لديه موضوع سوى موضوع الفتاة التي تسكن في المدينة إبنة تاجر الذي يشتري منه صوف القطيع . في ذلك اليوم الذي رآها فيه لأول مرة كان الدكان يكتظ بالزبائن فجلس الراعي بانتظار دوره و أخرج كتاب لكي يقرأه حتى سمع صوت أنثوي : لم أكن أعلم بأن الرعاة يستطيعون قراءة الكتب ..فأجابها بأن النعاج تعلمه أشياء أكثر من الكتب .و زلا يتحدثان أكثر من ساعتين و كان جد مرتاح بهذا الحديث حتى تمنى لو لم ينتهي الوقت ، شعر بشيء لم يشعر به من قبل و هو رغبته بالبقاء في نفس المدينة ..لكن التاجر أخذ نقده المتوجب و ودع الراعي و دعاه للعودة في السنة المقبلة ، و الآن لم يتبقى له سوى 4 أيام للوصول إلى تلك المدينة ، كان متربك جدا و خائف أن تكون ابنة التاجر ذات الشعر الأسود قد تزوجت.
عند حلول الليل كالعادة يأوى الراعي إلى أي مكان آخر يناسب نعاجه للمبيت ، راوده نفس الحلم مرة أخرى شرب نبيذه  و بعد ساعات قليلة أيقظ نعاجه قبل ان تشتد الحرارة ..و باله دائما مشغول بتلك الفتاة ، هو يريد أن يحاكيها عن حياته كيف تعلم القراءة و لماذا  اختار أن يرعى الغنم بدل من أن يصبح كاهنا ..حينها قال لأبيه أنا لا أحب أن اصبح كاهنا بل أحب السفر . فقال له أبيه بأن أناس كثير أتو إلى العالم و مرو بقريتهم بحثا عن اشياء جديدة لكنهم ظلو على حالهم و عندما يشاهدون حقولهظ و نسائهم يتمنون أن يعيشون هنا دائما ..فرد عليه سانتساغو : و انا اريد ان ارى الارض التي يأتون منها و نسائهم ..قال له أبيه : لكن أولىك الناس المال يملئ جيوبهم و هنا لا يوجد سوى الرعيان يشاهدون بلدا آخرا ..هنا قرر سانتياغو بأن يصبح راعي ...تاه الراعي بنظره في المناظر الخلابة و كان يرفع بصره نحوى السماء فجأة تذكر بأن في طريقه امرأة عجوز تعرف تفسير الأحلام و في نفس الليلة  راوده نفس الحلم فاتجه إلى العجوز على عجلة أدخلته إلى منزلها و أخذت يديه بين يديها و راحت تصلي بصوت منخفض ، فبدأت يداه ترتجفان و سحب يديه بسرعه فقالت له :" أنت جئت تسالني عن الأحلام و أنا تستطيع تفسيره ..فأخبرها بحلمه الذي راوده كثيرا و هو أنه وجد نفسه في أحد المراعي مع نعاجه و اذا بطفل يلعب مع الحيوانات و فجأة امسك بيده و قاده إلى الأهرامات بمصر و قال له بأنه هناك كنزا ..فبقيت العجوز صامته ثم قالت له لن آخذ منك مالا الآن و لكن في حالة العثور عليه أريد عشر الكنز ..بعد ما اقسم عليها بأنه سيعطيها عشر الكنز فسرت له حلمه و هو بذهابه إلى أرض الأهرامات حقا لأن فيها كنز حقيقي و طلبت منه المغادرة
غادر الراعي خائبا كيف لحلم أن يفسر بتلك الطريقة البسيطة و عزم على عدم الإعتقاد بالأحلام مطلقا و ذهب للشراء ما يأكله و استبدل كتبه و أودع قطيعه عند صديق له ، فهو يعرف العديد من الأصدقاء في كل أنحاء البلدة و لهذا يحب السفر لأنه يساعده باستمرار على اكتساب اصدقاء جدد دون ان يكون مضطر للبقاء معهم يوميا...جلس على مقعد في الساحة و باشر في قراءة كتاب الذي زوده به كاهنا كتاب جد ضخم و في صفحته الأولى يروي جنازة و أسمائهم جد معقدة و في حين ما بدأ يركز تفكيره على القراءة جلس رجل عجوز إلى جانبه و راح يحاوره قال له : ماذا يفعل هؤلاء الناس ؟ و هو يشير إلى العابرين أجابه الراعي بأنهم يعملون و تظاهر بأنه منهمك في القراءة ثم ألح عليه العجوز قائلا : انا عطشان أعطيني أتذوق من نبيذك فقدم له الأنينة على أمل أن يتركه بسلام ،و لكن الشيخ ظل يلح عليه و سأله على الكتاب الذي كان يقرأ فيه ..فأعطاه الكتاب ظناا من الراعي أن العجوز لا يفقه في القراءة حرفا فيصمت من خجله فتفحص العجوز الكتاب جيدا و قال له إنه كتاب جد مهم و لكنه ممل جدا . فوجئ الراعي منه و خاصة عندما قال له إنه يحمل الإعتقاد بأكبر خديعة في العالم .فتسائل الراعي حول أكبر خديعة ..فأجابه بأن في أي لحظة معينة من وجودنا نفقد السيطرة على حياتنا فتصبح مسوقة بالقدر .. و بعد حديث مشوق قال له العجوز أعطني عشر القطيع و سأعلمك كيف تبلغ مكان الكنز المخبوء ، فاندهش الراعي  و تذكر منامه ثم العجوز التي فسرت له الحلم و بدا له كل شيء واضح واعتقد بأن العجوز هو زوجها ..بيد أن الشيخ انحنى و راح يكتب على الرمل و لمع شيئا في صدره فقرأ الراعي اسم والده و والدته و مسيرة حياته كلها ..قال له مندهش : من أنت ؟ فأجابه بأنه ملك سالم جئت لكي أساعدك في انجاز اسطورتك الشخصية و تحاورا في حوار عميق جدا... في الغد جلب الراعي ستة من الخراف للعجوز مقابل أن يخبره كيفية السفر إلى الأهرامات لأن الكنز في مصر وأخبره بأن للوصول إليه ينبغي بأن ينتبه للإشارات ثم أعطاه حجرتان أوريم و توميم ، السوداء تعني نعم و البيضاء تعني لا و أخبره أن في حالة العجز عن اكتشاف موضع الاشارات يستعين بهم و قدم له عدة وصايا يساعدانه في إيجاد كنزه

إذن كيف ستكون رحلته إلى مصر ؟ ما الذي سيصادفه أثناء رحلته ؟ هل سيجد الكنز حقا ؟ و من ماذا يتكون هذا الكنز ؟ أم سيتراجع ؟ و هل سيرى إبنة التاجر ثانية ؟


و الى هنا نكون قد إنتهينا من تلخيص أبرز أحداث رواية الخيميائي..كما بإمكانك أن تقرأ كتب و روايات أخرى ذات نفس الطابع الخيالي و خاص بالمغامرات مثل رواية "أرض زيكولا" للكاتب عمرو عبد الحميد .من هنا ↧

ملخص + PDF رواية : أرض زيكولا | عمرو عبد الحميد 

هذا الملخص لا يغني عن قراءة الكتاب بأي حال
إن إستطعت قم بشراء النسخة الورقية
هل اعجبك الموضوع :

تعليقات

4 تعليقات
إرسال تعليق

إرسال تعليق



 نتمنى أن يكون قد اعجبكم هذا الموضوع الذي نشاركه معكم 
عميد الكتب دائما في الخدمة  
لا تنسى وضع تعليق  من اجل دعمنا و شكرا 
تحميل تطبيق الكتب